الاتحاد

الاقتصادي

مزارعون يستعدون لزراعة «الخيار» لطرحه بالأسواق في رمضان

إحدى مزارع الخيار بإمارة أبوظبي (تصوير جاك جبور)

إحدى مزارع الخيار بإمارة أبوظبي (تصوير جاك جبور)

هالة الخياط (أبوظبي) - يستعد المزارعون في أبوظبي، خلال الفترة المقبلة، لزراعة محصول الخيار في البيوت البلاستيكية، لطرحه بالأسواق خلال شهر رمضان المبارك، لتحقيق الاستفادة من الارتفاع، الذي تشهده أسعار الخضراوات خلال الشهر الفضيل، بحسب التقرير الأسبوعي لمركز خدمات المزارعين في أبوظبي.
وأفاد التقرير بأن سعر الخيار في السوق بلغ قبل شهر من الآن نحو 3 دراهم للكيلوجرام من السلعة، ونتيجة للاستيراد المفرط، انخفض سعر الخيار، حيث وصل الكيلو لنحو 0?75 درهم، مشيراً إلى أن سعر الطماطم المستديرة انخفض الأسبوع الماضي، موازاة مع زيادة العرض، حيث تراوحت أسعار السوق ما بين 1?75 إلى درهمين للكيلوجرام، في حين استقر سعر البيع بالتجزئة في حدود 4?95 درهم للكيلوجرام.
وأفاد التقرير، بأن سعر محصول الجزر لا يزال مرتفعاً، حيث استقر في حدود 7 دراهم للكيلوجرام، بينما انخفض سعر البروكلي إلى 4 دراهم الأسبوع الحالي، وذلك للصنف المستورد من الصين، مقابل 16 درهماً الشهر الماضي، ما أدى إلى انخفاض أسعار البيع بالتجزئة للبروكلي خلال الأسبوع الماضي إلى الثلث.
ويتوافر بالسوق البروكلي الإسباني بسعر صعد إلى 9 درهم للكيلوجرام، وهذا السعر العالي دليل على الندرة العامة التي تعرفها أوروبا في الوقت الحالي، بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار خلال فصلي الربيع والصيف.
ولفت التقرير إلى أن المزارعين بدؤوا يجنون في الفترة الحالية بعض أصناف الرطب التي تنضج في فترة مبكرة مثل صنف “نغال” و”الخاطري” “والخضراوي” والتي بدأت تزيّن رفوف مختلف الأسواق بأصناف متنوعة من الرطب.
ويشهد السوق المحلي وصول الرطب العُماني قبل الرطب المحلي، حيث ملأ رفوف أسواق الجملة منذ أسبوعين وبأسعار أرخص بشكل عام من أسعار الرطب المحلي، إلا أنه من المرجح أن تقل هذه الكميات بتدفق كميات أكبر من الإنتاج المحلي، بحسب التقرير.
وأشار إلى أن فترة حصاد الرطب قصيرة مع كثرة وتنوع الأصناف، ولعل أهم صنف من الرطب المحلي هو “خلاص” الذي سيتم البدء في جنيه وتسويقه على خلال الأسابيع المقبلة
ويعتبر “نغال” أول صنف تم جنيه من الرطب ويتم بيعه بـ 10 درهم للكيلوجرام لكل من العُماني والمحلي على حد سواء، والصنف الثاني الذي وصل إلى السوق هو “خنيزي” والذي يشهد تبايناً في السعر بين الصنف العماني الذي بيع بـ 20 درهماً للكيلوجرام، بينما بلغ سعر الصنف نفسه من الإنتاج المحلي 25 درهماً للكيلوجرام.
وبدأت طلائع حصاد “خلاص” الصنف الأكثر شهرة في أبوظبي، من خلال رفوف الأسواق.
وقد شهد هو الآخر اختلافاً في السعر، حيث وصل سعر خلاص المحلي إلى 30 درهماً للكيلوجرام، في حين لم يبرح سعر “خلاص” المستورد من عُمان 25 درهماً للكيلوجرام.

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع وسط تفاؤل بالمفاوضات التجارية