الاتحاد

الرياضي

عبد الغفار: المؤشرات تؤكد أن الموسم القادم «استثنائي»

جانب من مراسم سحب قرعة الموسم الجديد (تصوير أشرف العمرة)

جانب من مراسم سحب قرعة الموسم الجديد (تصوير أشرف العمرة)

قال سعيد عبد الغفار نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة العمل برابطة المحترفين، إن كل المؤشرات التي تظهر في الاستعداد للنسخة الرابعة من دوري المحترفين لكرة القدم تؤكد أن الموسم المقبل سيكون استثنائياً، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، سواء على مستوى الصفقات من لاعبين أجانب أو مدربين عالميين، أو حتى طريقة الاستعداد للبطولة، عبر المعسكرات الخارجية والداخلية، والتي تعكس الرغبة الكبيرة، والحرص من جميع الأندية على الظهور بشكل مختلف يليق بمكانة دوري المحترفين الإماراتي، وهو ما يصب في مصلحة اللعبة، ويؤدي لرفع مستوى المنتخب بالضرورة خلال الفترة القادمة.
وكشف عبد الغفار عن قناعته بأن الاحتراف هو قارب يضم مختلف أطراف اللعبة من أندية ورابطة، تحت مظلة اتحاد الكرة الذي كان شريكاً في وضع تصور الموسم المقبل، وعلى جميع الأطراف التعاطي بشفافية من أجل التعاون الأمثل، وهو ما يحدث بالفعل على أرض الواقع.
وكانت اللجنة المؤقتة قد أجرت مراسم سحب قرعة مسابقات أندية المحترفين للموسم القادم 2011-2012 والتي تشمل بطولة دوري المحترفين، وبطولة كأس الرابطة، ودوري الرديف وكأس السوبر، وحضر مراسم حفل القرعة أمس الأول المسؤولون باتحاد كرة القدم، واللجنة المؤقتة لإدارة رابطة دوري المحترفين، ومندوبو الأندية الـ12 الأعضاء في دوري المحترفين.
وينطلق الموسم الجديد يوم السبت 10 سبتمبر 2011 بمباراة على كأس السوبر، والتي سوف يلتقي فيها الجزيرة بطل دوري المحترفين الوحدة وصيف بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وتبدأ مسابقات الأندية المحترفة ببطولة كأس الرابطة، حيث تنطلق الجولة الأولى يومي 15 و16 سبتمبر، ثم تخوض الأندية وفق التعديل الجديد للجنة الفنية 3 جولات أخرى منها، قبل أن يتوقف الدوري بسبب ارتباطات المنتخب الوطني بمباراتين في مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال 2014، وذلك يومي 2 و7 أكتوبر المقبل، ومن ثم انطلاق بطولة الدوري بالجولة الأولى يوم 14 أكتوبر، على أن تلعب مباريات الدوري على يومين طوال الموسم، ويتوقع أن يكونا يومي الجمعة والسبت، وينتهي الموسم في 6 مايو 2012، وبذلك يكون قد انتهى قبل شهر كامل من الموعد الذي انتهى فيه الموسم المنصرم، وهو 5 يونيو 2011.
ورحب ممثلو الأندية المحترفة على هامش القرعة بتأجيل بداية الدوري ومنح الفرصة الكافية للفرق كافة لخوض أكثر من جولة في بطولة كأس الرابطة للحصول على الاحتكاك القوي، ورفع مستوى اللاعبين قبل انطلاقة بطولة الدوري الهدف الأهم أمام جميع الفرق بشكل عام، وحتى لا يتأثر المستوى بانطلاقة الدوري مبكراً، ومن ثم توقفه من جديد بسبب مشاركات المنتخب.
أما مسابقة كأس الرابطة، فهي ستقام مرة أخرى بنظام المجموعتين، بحيث تتكون كل مجموعة من 6 أندية، ويصعد الأول والثاني من كل مجموعة للدور قبل النهائي، ويلعب الفائزان المباراة النهائية في أواخر الموسم.
ومن جانب آخر، أكد سعيد عبد الغفار رئيس اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة العمل برابطة المحترفين أن الرابطة لن تناقش التصور الذي طرح سابقاً، بأن تقام مباراة السوبر بطريقة جديدة عن طريق ضم بطل كأس الرابطة وبطل دوري الهواة الصاعد للمحترفين، بخلاف بطلي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وقال “من الأفضل للبطولة أن يكون طرفاها فريقين فقط”.
ووجه عبد الغفار الشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، على رعايته للحفل الذي شهد سحب قرعة الموسم، والذي خرج في أبهى صورة، وكشف عن مراعاة القرعة لمشكلات الماضي كافة، خاصة آلية التوقفات وطريقة توزيع المباريات، وقال “لن تكون هناك توقفات طويلة، حيث إن اتحاد الكرة شارك في وضع تصور الجدول والموسم الجديد، حيث سنراعي مصالح الأندية بصورة كبيرة، كما أن هناك تصوراً لأن تقام مباريات الكأس وسط أسبوع الدوري منعاً لإيقاف البطولة طويلاً، كما سنراعي أيام “الفيفا” وارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي.
ولفت عبد الغفار إلى أن اتحاد الكرة يعد شريكاً أساسياً في وضع تصور الموسم الجديد، مشيراً إلى حرص إدارته على أن يكون كل شيء مثالياً في الموسم المقبل، وقال “على الرغم من ضيق الوقت، حرصنا في اللجنة المؤقتة على ضرورة سحب قرعة الدوري مبكراً، حتى يتسنى للأندية الوقوف على جداول البطولة، وحتى تستعد بالصورة الأمثل لكل البطولات، وهو ما يخدمها في نهاية المطاف، حيث إن الأندية شريك أساسي دائماً”.
موسم ساخن
ويتوقع عبد الله الجنيبي نائب رئيس اللجنة المؤقتة لرابطة دوري المحترفين والناطق الرسمي باسم اللجنة أن يكون الموسم ساخناً منذ انطلاقته، وقال “بعد إجراء قرعة مسابقات المحترفين للموسم القادم، وإصدار جداول المباريات للمنافسات المختلفة، نتوقع أن يكون الموسم قوياً والمباريات أكثر إثارة وندية بين الأندية المحترفة”.
وأضاف: “تبذل الأندية جهوداً كبيرة لإعداد فرقها للموسم القادم، حتى تكون في أحسن مستوى، ونجحت الأندية في التعاقد مع لاعبين جدد من أصحاب الأداء الفني المتميز في كرة القدم، ليكونوا ضمن فرقها للموسم القادم، مما يضفي متعة كبيرة للمشاهدين الذين يستمتعون بالأداء الراقي والعروض الجيدة التي تقدمها الأندية، وكذلك المهارات الفنية العالية للاعبيها”.
وقال نائب رئيس اللجنة المؤقتة إنه تقرر أن تكون بداية المسابقات للموسم القادم ببطولة كأس الرابطة في 15 سبتمبر بسبب مشاركات المنتخب الأول في تلك الفترة، وأيضاً حتى تكون فترة كأس الرابطة في سبتمبر بمثابة إعداد جيد للاعبين بعد انتهاء شهر الصيام، وحتى تكون الفرق في كامل الجاهزية عند انطلاق دوري المحترفين في أكتوبر.
وأشار الجنيبي إلى أنهم كانوا أكثر حرصاً على منح المنتخب الفترات الكافية للإعداد والمشاركات الخارجية، دون المساس بشكل مباشر ببرمجة مباريات الدوري، كما أنه تم تقليص فترات التوقفات، ولن تكون هناك توقفات طويلة كما حدث في الموسم الماضي، تؤثر على الفرق واللاعبين وتترك أثراً سلبياً على مستوى المنافسة.
وقال “يدخل دوري المحترفين موسمه الرابع، ومررنا خلال المواسم الثلاثة الماضية بتجارب عديدة حفلت بالعمل الجاد والمخلص لتطوير منظومة العمل الاحترافي، ولا شك أننا استفدنا منها كثيراً في تحقيق المزيد من التميز والنجاح، صحيح أننا لم نبلغ الكمال، ولكن نحسب أننا نسير في الطريق الصحيح، ومن هذا المنبر نود أن نؤكد للساحة الرياضية أن الموسم الكروي القادم سيكون بشكل أفضل من المواسم السابقة، وسيظهر في حلة جديدة نكون عبرها قد تخلصنا بقدر الإمكان من السلبيات التي صاحبت العملية الاحترافية في مواسمها الثلاثة الأولى”.
ووجه الناطق الرسمي باسم اللجنة المؤقتة الشكر إلى القيادات الرياضية والمسؤولين على دعمهم للعملية الاحترافية بشكل ساهم كثيراً في كل النجاحات التي تحققت حتى الآن، كما شكر شركاء رابطة دوري المحترفين، وكذلك كل أجهزة الإعلام التي تلعب دوراً بارزاً في نجاح الاحتراف.
كما أشاد الجنيبي بالدور الفاعل للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، المجالس الرياضية، اتحاد كرة القدم والأندية، على تعاونهم وحرصهم التام على سير منظومة العمل الاحترافي بالشكل الأمثل والذي يؤكد أننا نسير وفق رؤية منهجية سليمة، تؤسس لمستقبل احترافي أفضل.
ويستمر الموسم الرياضي القادم 2011-2012 لمدة تسعة أشهر، ابتداء من 10 سبتمبر حتى 5 مايو 2012، وتشهد مسابقات أندية المحترفين انضمام ناديين جديدين هما عجمان والإمارات بعد صعودهما من دوري الدرجة الأولى في نهاية الموسم الماضي، حيث احتلا مكان الناديين الهابطين من دوري المحترفين وهما اتحاد كلباء والظفرة.


توقفان في القسم الأول

دبي (الاتحاد) - أعلنت رابطة أندية دوري المحترفين، مواعيد الجولات في القسم الأول من النسخة الرابعة من الدوري، والذي ينطلق يوم 14 أكتوبر المقبل، بالجولة الأولى التي تقام على مدار يومين، ويشهد القسم الأول من المسابقة المقبلة توقفين، الأول مدته 20 يوماً ويستمر بعد الجولة الرابعة من الرابع من نوفمبر 2011، وحتى 25 نوفمبر، أما التوقف الثاني، فهو قصير ويمتد 12 يوماً، بعد الجولة السابعة، من 9 ديسمبر وحتى 22 ديسمبر. وحددت الرابطة يومي 14 و15 لانطلاقة المسابقة، و21 و22 للأسبوع الثاني، و28، و29 من الشهر ذاته للجولة الثالثة، والثالث والرابع من نوفمبر للجولة الرابعة، و25 و26 نوفمبر للخامسة، والأول والثاني من ديسمبر للأسبوع السادس، و8، و9 ديسمبر للسابع، وللثامن 22 و23 ديسمبر، و29 و30 ديسمبر للأسبوع التاسع، و4 و5 يناير 2012 للأسبوع العاشر، فيما يختتم القسم الأول بالأسبوع الحادي عشر يومي 13 و14 يناير.


حميد يوسف: قمة «الإمبراطور» و «الملك» بداية مثيرة


علي معالي (دبي) - عبر حميد يوسف مدير الكرة بفريق الوصل لكرة القدم، عن تفاؤله بالموسم الجديد بعد القرعة، مشيراً إلى أنه من الطبيعي أن نلتقي مع كل الفرق المشاركة في البطولة، لكن بدايتنا هذا الموسم تختلف نسبياً عن الموسم الماضي، ورغبتنا كبيرة هذا الموسم في أن يظهر الوصل بثوبه القوي والمتميز، في ظل الروح الجديدة التي تسيطر في الوقت الراهن على أجواء النادي من تعاقدات جديدة ومدرب جديد يرغب في أن يقدم نفسه بمنتهى القوة في أول دوري عربي يشارك فيه.
وأضاف: “علينا ترتيب أوراقنا بشكل قوي ومفيد حتى ندخل البطولة ونحن أكثر جاهزية، وستكون مباريات كأس الرابطة فرصة جيدة أمام مارادونا لمشاهدة الفرق الأخرى ومعرفة مستويات اللاعبين المحترفين وكذلك تهيئة لاعبينا بالشكل الأمثل”. وكان الوصل قد ختم موسمه المنتهي بمباراة الشارقة، والتي حقق فيها “الملك” الفوز على “الفهود” في زعبيل، في حضور مارادونا، وهي المباراة الوحيدة التي شاهدها المدير الفني الجديد للوصل على الطبيعة من المدرجات، ولم يقدم الوصل في تلك المباراة العرض المنتظر منه، وبكل تأكيد فإن تفكير مارادونا في الفترة المقبلة سوف يتركز على كيفية قراءة المنافس بالشكل المناسب، حتى يبدأ “الفهود” الموسم بمعنويات عالية ورغبة في العودة للزمن الجميل للإمبراطور.

خالد عوض: الموسم الجديد «غير»

دبي (الاتحاد) - توقع خالد عوض المدير التنفيذي المساعد لنادي الوحدة أن يكون الموسم المقبل غاية في الصعوبة على جميع الفرق، وقال: أعتقد أن الأندية سوف تجهز نفسياً بشكل أفضل من المواسم الماضية، فالجميع استفاد من دروس الماضي، خلال السنوات الثلاث الماضية، لذلك فالوضع سيكون مختلفاً تماماً والمنافسة ستكون أكثر شراسة.
وتحدث عن القرعة التي أوقعت ناديه في المجموعة الأولى بكأس الرابطة، حيث أكد أن تلك المجموعة غاية في الصعوبة، لكنه متوقع، لذلك فنحن جاهزون للدخول في معركة المنافسة منذ الحظة الأولى، وأشار إلى أن الوحدة دائماً ما يكون منافساً على البطولات التي يشارك فيها مهما كانت ظروفه، وأعتقد أن الموسم الجديد سيكون له مذاق خاص لدى الجميع والكل يسعى لتذوق حلاوته.
وأضاف: أعتقد أن قرار تأجيل انطلاقة الدوري للرابع عشر من أكتوبر المقبل صائب تماماً، نظراً لارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي، ووجود مجموعة من اللاعبين ضمن معسكرات المنتخبين، ونحن في الوحدة الأمر مريح لنا بدرجة كبيرة، خاصة أننا أحد أهم روافد المنتخبات باللاعبين.
وتمنى عوض أن يكون التوفيق حليفاً العنابي في الموسم الجديد.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين