الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقية بين هيئة التراث و إنجازات لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات

أمجد الحياري:

وقعت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وشركة ''إنجازات لنظم البيانات''، المختصة في مجال تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات "ITO" وإدارة نظم سير العمل "BPO", أمس اتفاقية طويلة الأمد تهدف إلى تعهيد وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات الكاملة في ''الهيئة'' والإشراف عليها·
ووقع الاتفاقية كل من سعادة محمد خلف المزروعي، مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وإبراهيم لاري، الرئيس التنفيذي لشركة ''إنجازات لنظم البيانات''· حيث ستقوم ''إنجازات لنظم البيانات'' بتوفير وإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات المتكاملة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بما فيها أجهزة الحماية وخدمات إدارة المكاتب والاتصالات وإدارة قواعد البيانات وإدارة التطبيقات إضافة لخدمات الإدارة المؤسساتية·
كما ستعمل ''إنجازات لنظم البيانات'' على تطوير خدمات مبتكرة ومتطورة في مجالات تخطيط الموارد المؤسساتية والموارد البشرية وكشوف الرواتب والموارد المالية وخدمات الاستشارات والتوجيه، وعمليات الاتصالات المؤسساتية وأنظمة إلادارة المؤسساتية وسير العمل إضافة لخدمات المعلومات·
وقال سعادة محمد خلف المزروعي: ''إننا نسعى من خلال توقيع هذا العقد المهم مع شركة ''إنجازات لنظم البيانات'' إلى ضمان الدعم التقني اللازم لإدارات الهيئة ومشاريعها الحالية والمستقبلية، بما يتيح تعزيز مختلف الجوانب التقنية والتكنولوجية في الهيئة''·
وأضاف المزروعي: ''نهدف لإتاحة فرصة أكبر للشركات الخاصة ذات الكفاءة والخبرة العالية لتزويد القطاع الحكومي عموماً، وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث على وجه الخصوص بخدمات متميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات وإدارة التطبيقات الإلكترونية· ويكتسب هذا الأمر أهمية خاصة في مجالات تقديم الدعم الفني والتقني اللازم وتطوير الشبكات المعلوماتية، فضلاً عن توفير البيانات والوثائق والصورعالية الدقة والمحافظة على معايير الأمان''·
وأكد المزروعي أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تمثل حالة ريادية جديدة من حيث تفعيل دور تقنية المعلومات في خدمة مختلف جوانب الأدب والثقافة والفنون والتراث وتحديث آليات العمل وتطويرها باستخدام النظم المعلوماتية وشبكات الاتصال المتقدمة ، وخاصة في مجال تفعيل عمل الهياكل الإدارية، واستغلال الوقت والجهد وتنظيمهما على نحوٍ أمثل· وترتبط الثقافة بالمعلوماتية والتقنية بشكل وثيق، حيث إن التقنية هي جزء لا يتجزأ من الثقافة· والثقافة باختصار هي العامل الرئيسي الذي ساهم بابتكار هذه التقنية الحديثة التي نشهدها اليوم في مختلف جوانب الحياة·
من جهته، قال إبراهيم لاري: ''نفخر بتوقيعنا هذه الاتفاقية المهمة مع مؤسسة مرموقة كهيئة أبوظبي للثقافة والتراث· وتلتزم شركتنا بتوفير أحدث الحلول والخدمات التي تتميز بأعلى معايير الجودة العالمية، بما يساعد الهيئة في مساعيها نحو ترسيخ الهوية الثقافية الوطنية والحفاظ عليها''·
وأضاف لاري: ''تؤكد هذه الاتفاقية المهمة النمو المتزايد الذي يشهده قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات في المنطقة، كما أنها تعبر عن ثقة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بخدماتنا ذات المستوى العالمي· وسيساهم ذلك في تحقيق رؤيتنا الرامية إلى مساعدة المؤسسات الاقليمية الخاصة والعامة على توفير قيمة مضافة في خدماتها وكسب عوائد استثمارية عالية على استثماراتها في مجال البنى التحتية وأنظمة تكنولوجيا المعلومات''·

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر