الاتحاد

الاقتصادي

دراسة: عدم الرضا الوظيفي سبب رئيس للتغيب عن العمل

دبي (وام) ـ أظهر استطلاع أجراه موقع “بيت. كوم” للتوظيف في الشرق الأوسط حول “التغيب عن العمل في منطقة الشرق الأوسط أن عدم الرضا الوظيفي وغياب المسؤولية يعدان سببين رئيسين لتغيب الموظفين عن عملهم.
ووفقا للاستطلاع الذي أعلن عن نتائجه في دبي أمس، فإن ما نسبتهم 51% من الأفراد المستطلعة آراؤهم، فإن الحل لهذه المشكلة يكمن في مكافأة الموظفين على التزامهم بالمواعيد وحضورهم المنتظم. وذكر 79,8% من الذين شملهم الاستطلاع أن تغيب الموظفين يضر باستمرارية العمل، بينما اعتبر 26,8% أنها أكثر الآثار الجانبية كلفة، تتبعها إمكانية خسارة الشركة لعملائها أو عدم رضاهم عنها 22,3%، ومواجهة مشاكل على صعيد معنويات الموظفين 21,3%. ويعتقد نصف الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع تقريبا بأن مستوى تغيب الموظفين منخفض في الشركات التي يعملون فيها. وبين الاستطلاع أن 42,6% يرون أن الموظفات تغبن بشكل أكبر من نظرائهن الرجال في العمل. ورأى أكثر من نصف المشاركين 52%، أن كبار الموظفين يأخذون إجازات غير مخطط لها أكثر من أي شخص آخر. وجاء “غياب المسؤولية” و”عدم الرضا الوظيفي” في المرتبة الأولى كسبب أساس للتغيب عن العمل.
وقدم المشاركون في الاستطلاع أسبابا رئيسة أخرى للتغيب الوظيفي منها انعدام التحفيز، وسوء العلاقة بين المدير والموظف، والمسؤوليات العائلية، والأسباب الطبية والصحية”.
أما التوتر جراء العمل والجهد الوظيفي كسبب من أسباب التغيب الوظيفي، فقد حصلا على نسبتين متساويتين “ستة في المائة” لكل منهما.

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو