الاتحاد

الرئيسية

راية المجد

الإمارات تحتفي بـ«يوم العَلَم»

الإمارات تحتفي بـ«يوم العَلَم»

الإماراتيون بكل فئاتهم وأعمارهم يحملون أمانة العَلَم، لأنه تاريخهم ومجدهم، ويرون في يوم الاحتفاء به فرصة لتجديد الانتماء والولاء للقيادة الحكيمة، والفخر بإنجازات عانقت الفضاء، ليبقى اسم الإمارات خالداً ورايتها خفاقة.
علم الإمارات رمز عزتها ومجدها ووحدتها، وتجتمع قلوب أبناء الوطن للاحتفال به اليوم ليبقى شامخاً وقوياً كقوتهم التي لا تلين، ومذكراً الأجيال بيوم التفاف الآباء المؤسسين على قلب رجل واحد، وتحت راية واحدة، لإطلاق مسيرة وطن لا يعرف المستحيل.
تجربة الإمارات التي انطلقت برفع العلم قبل أقل من نصف قرن جعلت منها، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «أرض الفرص والأحلام»، كما وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأنها «رحلة انتقال حضاري ملهمة، تتجاوز حدودها الجغرافية إلى العالمية».
الإمارات التي تعيش حالياً أجواء احتفالات «يوم العَلَم»، تسعى دائما لبلوغ أقصى مستويات الإنتاج والإبداع، وصارت صاحبة تجربة تنموية تستحق أن يتعرف إليها العالم، ويحفظ ملامحها، ويحتفي بها لأنها قائمة على التعلم والنمو والتطور المتواصل.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

«بيت» لكل العالم