الاتحاد

الاقتصادي

مستثمرون إماراتيون يساهمون في مدينة حائل الاقتصادية

هاشم المحمد:

كشفت شركة ركيزة القابضة المطور الرئيسي لمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل، مع ثلاثة من شركائها الاقليميين الرئيسيين (بيت أبوظبي للاستثمار وبيت التمويل الخليجي ومجموعة تنميات) عن فرص الاستثمار التي توفرها المدينة الاقتصادية الجديدة للمستثمرين الإقليميين والعالميين، وإضافة إلى بيت التمويل الخليجي وبيت أبوظبي للاستثمار ومجموعة تنميات، تضم قائمة المستثمرين الإقليميين كل من شركة الاستثمارات الوطنية ومجموعة العبد اللطيف ومجموعة الراشد ومجموعة القصيبي ومجموعة كانو وشركة الكويت الاستثمارية ومجموعة العبيكان الاستثمارية وشركة بي دبليو سي اللوجستية والمجموعة الزراعية السعودية·
وقال المهندس عبد الله ابراهيم الرخيص رئيس مجلس إدارة شركة ركيزة القابضة ''تقوم بتطوير المدينة الاقتصادية بالتعاون مع مجموعة من المستثمرين الرئيسيين المرموقين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتعد مدينة حائل إحدى المناطق الجاذبة في المملكة من ناحية فرص النمو الاقتصادي والفرص الاستثمارية المتوفرة فيها· وتتميز المنطقة بموقعها الاستراتيجي ومناخها المعتدل وقطاعها الزراعي المؤسس إضافة إلى الموارد المعدنية التي تحتاج إلى التنقيب''·
وتتمتع مدينة حائل بوجود قطاع زراعي يوفر 70 في المائة من الفرص الوظيفية في هذا القطاع في المنطقة، وينتج القطاع الزراعي 90 في المائة من الذرة و33 في المائة من البطاطس و31 في المائة من الشعير المنتج في المملكة العربية السعودية· ويتجاوز إجمالي الانتاج الزراعي في المنطقة حوالي 800,000 طن سنويا، وتوجد فرص كبيرة لصناعة الأغذية المعلبة والصناعات التي تعتمد على الزراعة والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة لترشيد استهلاك المياه·
من جانبه قال عصام جناحي الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لبيت التمويل الخليجي: تتمثل أهمية انشاء مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية في أنها ستشكل تطويرا متكاملا لإنشاء مركز للمواصلات والخدمات اللوجستية من خلال استغلال الموقع الاستراتيجي للمنطقة· إن مشاريع كهذه المدينة قادرة على توفير تشكيلة متنوعة من الفرص الاستثمارية النادرة للقطاع الخاص·
وقال رشاد جناحي الرئيس التنفيذي لبيت أبوظبي للاستثمار: نحن سعداء للغاية للعمل مع شركة ركيزة القابضة وأن نكون بذلك جزءا من المستثمرين الإقليميين المرموقين مثل بيت التمويل الخليجي الذين نتعاون معهم في مشاريع أخرى أيضا مثل مدينة الطاقة في قطر·· ومن المقرر أن تضم مدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية - المقامة على مساحة 150 مليون متر مربع- العديد من العناصر التطويرية التي تشمل المواصلات والخدمات اللوجستية ومراكز التمويل والخدمات التعليمية ومعالجة المواد الغذائية والزراعية والتنقيب والخدمات التجارية والإسكان والبنية التحتية''·
إلى ذلك قال الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الماجد رئيس مجلس إدارة مجموعة تنميات ''تقع مدينة حائل في قلب الممكلة العربية السعودية على مسافة متساوية من كل من مدينتي الرياض وجدة والمنطقة الشرقية وتشكل بحق البواية الشمالية للمملكة العربية السعودية حيث تربط بين العديد من الطرق التجارية· ويمكن الوصول إلى المدينة من 12 عاصمة عربية مجاورة خلال ساعة واحدة بالطائرة، ونحن على ثقة أن ذلك سيحقق قيمة إضافية إلى قدرة المشروع على استقطاب الاستثمارات ويضاعف من عوائد المستثمرين وحملة الأسهم''· وفي مجال المواصلات والخدمات اللوجستية ومراكز التمويل، يتوقع ان يستقطب المطار العالمي الجديد المزمع اقامته حوالي 3 ملايين راكب سنويا بينما ستقوم السكك الحديدية بتقديم الخدمات لحوالي مليوني راكب سنويا· كما يتوقع ان تقوم الموانئ الجافة ومراكز العمليات في استيعاب اكثر من 1,5 مليون طن من الشحنات سنويا·
وسوف تستفيد المنطقة من المطار الدولي الجديد الذي سيقام فيها إضافة إلى توسعة نظام السكك الحديدية في المملكة الذي سيربط بين مناطق المملكة الرئيسية· ويتم أيضا تشييد طرق سريعة تربط بين المملكة العربية والسعودية والمملكة الأردنية الهاشمية والعراق عن طريق مدينة حائل وكذلك بين حائل والمدينة المنورة·

اقرأ أيضا