الاتحاد

الاقتصادي

اتفاق بين «جازبروم» و«رينوفا» لإنشاء شركة جديدة في مجال الكهرباء

وقعت شركة “جازبروم” الروسية العملاقة مع شركة استثمارات “رينوفا”، التي يملكها الثري الروسي فيكتور فيكسلبرج أمس بروتوكول- اتفاق لدمج موجوداتهما في قطاع الكهرباء.
وأوضحت الشركتان في بيان أن “جازبروم” و”انرجوهولدينج”، فرع المجموعة الحكومية، لن يعد يملك أكثر من 75% ناقصاً سهماً واحداً من رأس مال الشركة الجديدة، وأن “كي.اي.اس”، فرع “رينوفا” وأكبر منتج خاص للكهرباء في روسيا، لن يملك أقل من 25% زائداً سهماً واحداً. وأضافتا أن الشركة الجديدة ستتمكن لاحقاً من إدراج أسهمها في البورصة.
ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” عن فيكسلبرج قوله “إننا نتوقع وضع اللمسات الأخيرة (على الصفقة) بحلول نهاية السنة”.
وتبلغ قدرات الإنتاج التراكمية لـ”جازبروم” و”رينوفا” نحو 52 جيجاوات بحسب البيان، وهو ما يشكل ربع القدرات الإجمالية في روسيا.
واعتبر رئيس دائرة مكافحة الاحتكار الروسية ايجور ارتيمييف أن الاندماج “غير مرغوب فيه”. ونقلت الوكالة عنه قوله “هذا غير مرغوب فيه من وجهة نظر مكافحة الاحتكار”، مضيفاً أن دائرته ستتابع الصفقة “بحذر شديد”.
واعتبر ديمتري تيريخوف، المحلل في “جرانديس كابيتال” في تصريح لصحيفة “كومرسانت”، أن هذا الاتفاق قد يكون بمثابة نهاية إصلاح قطاع الكهرباء الذي بدأ قبل سنوات في روسيا. وتفادياً لتقادم القطاع، بادرت السلطات الروسية في نهاية التسعينات إلى عملية إصلاح واسعة لاستدراج الرساميل الخاصة.
وأعلن تيريخوف أن “فاعلاً جديداً سيظهر وسيكون تحت سيطرة الدولة وسيحتكر مع (روس هيدرو) و(انتر راو) سوق الكهرباء”.

اقرأ أيضا

10 نصائح لحماية الأرصدة المصرفية ومواجهة القرصنة