الاتحاد

عربي ودولي

مقتل وإصابة 200 شخص في بنجلاديش



داكا-وكالات الأنباء: لقي اثنان حتفهما وأصيب نحو 200 في مصادمات ببنجلاديش أمس فيما اوقفت احزاب المعارضة وسائل النقل في جميع انحاء البلاد· وفرضت المعارضة حصاراً دام لمدة ست ساعات أمس وأدى إلى عزل العاصمة عن باقي البلاد·
وشارك الالاف من زعماء المعارضة والناشطين والمحامين والجماعات المهنية الاخرى في نصب المتاريس على الطرق السريعة وخطوط السكك الحديدية الهامة لتصعيد الضغط على الائتلاف الاسلامي الوطني الحاكم لقبول إصلاحات في الحكومة القائمة ولجنة الانتخابات لاغراض إجراء انتخابات عادلة·
وقتل شرطي بعد أن رشقه نشطاء بالحجـــــــــارة وضربوه بهراوات كانوا يحملونها في سونارجــــــــاون على بعد 30 كيلومتراً من العاصمة داكا· وقتل رجل في الخامسة والاربعين من عمره في العاصمة وأصيب مئة آخرون·
وتبادلت الشرطة ونشطاء موالون للحكومة الرمي بالحجارة مع عناصر من المعارضة · وقال شهود إن الشرطة استخدمت هراوات وغازاً مسيلاً للدموع وطلقات مطاطية· واصيب اكثر من 80 في اشتباكات أخرى في شتى أنحاء بنجلاديش احدى افقر دول العالم·
وادى توقف وسائل النقل لتقطع السبل بملايين من الركاب وقال شهود إن معظم الحافلات والعبارات والقطارات توقفت عن العمل فيما حاصر مئات من قادة ونشطاء المعارضة محطات وسائل المواصلات المختلفة· وذكر شهود أن عشرات المركبات والقطارات تضررت حين حاول سائقون تحدي الحصار·
وقال حزب رابطة عوامي إن الشرطة هي التي أثارت أعمال العنف باستخدامها القوة لإنهاء حصار ''سلمي''· وقال طفيل احمد القيادي البارز بحزب رابطة عوامي: إن ''الحصار كان شاملاً وأظهر دعماً شعبياً متزايداً لحملتنا المناهضة للحكومة· وسنعلن قريبا برنامجاً جديداً يشمل إضرابات على مستوى البلاد''·
ونشرت السلطات اكثر من ثمانية آلاف من رجال الشرطة والجيش في العاصمة وتمركز آخرون في المدن الاخرى لتفادي وقوع اضطرابات· وتطالب المعارضة بإقالة مفوض الانتخابات ام·ايه·عزيز على الفور بدعوى انحيازه للحكومة وان يكون لها رأي في اختيار ادارة انتقالية للاشراف على الانتخابات·

اقرأ أيضا

الحوثيون يهددون بهجمات إرهابية في البحر الأحمر