الاتحاد

دنيا

زواج «الفن والمال» يبدأ «بالغرام» وينتهي «بالانتقام»

غادة عبدالرازق وعريسها الاعلامي محمد فودة

غادة عبدالرازق وعريسها الاعلامي محمد فودة

فتحت المشكلات التي وقعت مؤخراً بين الفنانة رانيا يوسف ومطلقها رجل الأعمال كريم الشبراوي بعد فترة زواج لم تتجاوز الشهرين، ووصلت إلى أقسام الشرطة وساحات المحاكم ملف زواج العديد من الفنانات من رجال أعمال بعد فترة تعارف قصيرة، غالباً ما تتم أثناء حضور حفل في عيد ميلاد أو زفاف، أو في نادٍ اجتماعي، أو صالة رياضية، أو أثناء تصوير عمل فني.

يرى كثيرون أن زواج الفنانة من رجل الأعمال غالباً ما يقوم على المصلحة المتبادلة، ففي الوقت الذي ترى فيه الفنانة أن زواجها برجل ثري يشكل سنداً مادياً ومعنوياً يدعم مسيرتها في تحقيق الشهرة والانتشار، يبحث الرجل، عبر زواجه بفنانة معروفة، عن الشهرة والظهور الإعلامي.
وتلقي هذه الظاهرة التي تمثل قاعدة في الوسط الفني بظلال رمادية على علاقة الفنانة بجمهورها، خصوصاً إذا كانت تظهر في غالبية أعمالها الفنية بشخصية الفتاة التي تحب شاباً في سنها نفسها، ويمكن أن يكون فقيراً أو معدماً أو في مقتبل حياته بعد التخرج، وتدافع عنه وتتمسك به، وترفض العريس الذي يكبرها ويملك السيارة والفيللا.
طلاق بعد شهور
وكانت الممثلة التونسية فريال يوسف قد تزوجت مؤخراً رجل أعمال، ووقع الطلاق بينهما بعد زواج لم يتجاوز أربعة أشهر. وسبقتها شيرين سيف النصر التي تزوجت رجل أعمال ووقع الطلاق سريعاً، علماً بأنها تزوجت في بداية مشوارها من رجل أعمال سعودي، وأعلنت من أجله اعتزال الفن، وسافرت إلى لندن للإقامة معه، ولكن بعد أقل من عامين وقع الطلاق، ثم تزوجت مدحت صالح، وحدثت العديد من المشاكل بينهما قبل الطلاق. كما انفصلت الممثلة أمل رزق عن زوجها المنتج إسماعيل كتكت الذي أشركها في غالبية المسلسلات التي تولى إنتاجها. ومرت حنان ترك في بدايتها الفنية بتجربة زواج لم تستمر أكثر من أسبوع من رجل الأعمال أيمن السويدي، وتزوجت بعده رجل الأعمال خالد خطاب، وهو الزواج الذي انتهى بعد طلاقهما للمرة الثالثة، وسرعان ما تزوجت بعده رجل أعمال يقيم في لندن، ووقع الطلاق بعد أقل من عام.
زواج في السر
وكان زواج إيمان العاصي من أحد الأثرياء السعوديين، عقب مشاهدته لها في مسلسل “حضرة المتهم أبي” أمام نور الشريف، الأغرب، حيث اشترط عليها اعتزال الفن وارتداء الحجاب، وبعد فترة قصيرة لم تتعد ستة أشهر وقع الطلاق، وعادت إلى الفن مرة أخرى، وها هي تشارك في بطولة مسلسلي “الهروب” أمام كريم عبد العزيز، و”9 جامعة الدول العربية” أمام خالد صالح. أما ميار الببلاوي التي انفصلت في بداياتها الفنية عن زوجها مخرج الإعلانات، فدفعت ثمن زواجها المتسرع من ثري سعودي هو الفنان والمنتج عبد الله الكاتب، حيث وقع الطلاق بينهما ثلاث مرات بعدما أنجبت منه ابنها “محمد”، ولا تزال المشكلات بينهما قائمة في المحاكم فيما يتعلق بالنفقة وغيرها.
وعلى الرغم من أن سمية الخشاب نجحت في أن تحافظ على سرية زواجها من ملياردير سعودي يعيش في لندن لفترة طويلة، فإنها لم تتمكن من إخفاء خبر انفصالها عنه. وتزوجت غادة عبد الرازق المنتج وليد التابعي، وبعدما أنتج لها فيلمين، حدثت الخلافات، ووقع الطلاق بينهما، قبل أن تتزوج مؤخراً من الإعلامي محمد فودة.
زواج عرفي
كما تزوجت هالة صدقي رجل الأعمال سامح سامي زكريا الذي يصغرها في العمر بسنوات عدة، بعد فترة إضراب طويلة عن الزواج، بسبب المشكلات التي حدثت في زيجتها السابقة من مجدي وليم، واضطرت معها لتغيير ملتها المسيحية لتحصل على الطلاق.
وتزوجت إلهام شاهين في بدايتها من رجل الأعمال عادل حسني الذي أنتج لها عدداً من الأفلام المهمة في مشوارها، قبل أن ينفصلا، وبعد فترة تزوجت عرفياً من رجل الأعمال اللبناني عزت قدورة، الذي كان يكبرها بأكثر من ثلاثين عاماً، وظل الزواج سرياً إلى أن انكشف الأمر، عندما حاول قدورة تشويه وجهها بماء النار بواسطة أحد البلطجية، لكنها نجت بأعجوبة. كما تزوجت هدى رمزي عام 1991 رجل الأعمال مصطفى البليدي الذي كان شغوفاً بنجمات السينما، وكانت هوايته أن يقتني أكثرهن جمالاً وشهرة، إلا أن الزيجة لم تستمر طويلاً، حيث طلقها ثلاث مرات خلال عام واحد عاشته معه.
زواج وقتل
وتزوجت دينا في بدايتها رجل الأعمال سمير عبد الله، واستمر زواجهما بضعة أعوام سرياً، حتى تم كشفه بعد مشكلات وصلت إلى القضاء، وتزوجت عرفياً فيما بعد رجل الأعمال حسام أبو الفتوح، وانكشفت الزيجة عن طريق “سي دي” تم تسريبه، يحمل مشاهد حميمة بينهما. وتزوجت نيللي سراً عادل حسني الذي تسببت إصابته في حادث في كشف أمر الزواج، وبعد ذلك تزوجت رجل الأعمال خالد بركات، ولكن بعد عامين وقع الطلاق بينهما، وتزوج بعدها خالد من الفنانة عزة بهاء، ولم يستمر زواجه منها أكثر من ثلاث سنوات.
ومعروف أن المطربة التونسية ذكرى كانت قد تزوجت أيمن السويدي، وانتهت حياتها في 28 نوفمبر عام 2003، بإطلاق زوجها النار عليها، وعلى مدير مكتبه، وزوجة مدير أعماله، قبل أن ينتحر برصاصة في الفم.


الزوج تحدى عائلته

تزوجت نجوى إبراهيم في بداية مشوارها من رجل أعمال كويتي، قبل أن تنفصل عنه، وتتزوج من مروان كنفاني، ثم رجل الأعمال السعودي عاصم قزاز، ابن الشيخ حسين قزاز، الذي أعلن وقتها رفضه لهذه الزيجة بإعلانات مدفوعة نشرتها الصحف، وتضمنت إشارة إلى فارق العمر بين الزوجين، لكن الزوج تحدى عائلته وعاش مع نجوى التي اعتزلت العمل الإعلامي، وارتدت الحجاب من أجله لمدة عام في الولايات المتحدة، قبل أن يقع الطلاق.

اقرأ أيضا