الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد فلسطيني بقصف جوي إسرائيلي على غزة

حفرة أحدثها القصف الإسرائيلي في خان يونس أمس (أ ف ب)

حفرة أحدثها القصف الإسرائيلي في خان يونس أمس (أ ف ب)

غزة، رام الله - علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين

استشهد شاب وأصيب اثنان آخران، فجر أمس، في قطاع غزة جراء غارات جوية شنتها إسرائيل. واستشهد أحمد محمد الشحري (27 عاماً) متأثراً بجروح بالغة جراء قصف إسرائيلي على منطقة غرب خان يونس. وكان مصدر طبي فلسطيني قد أفاد أن ثلاثة فلسطينيين أُصيبوا بجروح وصفت بما بين المتوسطة والخطيرة.
وبحسب مصادر فلسطينية، فإن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعاً للمقاومة قرب البيدر جنوب مدينة غزة، وموقعاً آخر للمقاومة شمالي القطاع.
كما أغارت طائرات حربية إسرائيلية على موقعين للمقاومة شرقي محافظة خان يونس وغربها، وعلى موقع للمقاومة في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.
من جهته، أعلن جيش الاحتلال أنه قصف أهدافاً عسكرية في القطاع «رداً على إطلاق صواريخ باتجاه مستوطنات سديروت والمجلس الإقليمي شاعار هنيغيف».
وقال هذا الجيش، إن طائراته قصفت مواقع عسكرية لـ«القوة البحرية» التابعة لحركة حماس، ومنظومة «الدفاعات الجوية»، ومواقع لإنتاج وسائل قتالية تحت الأرض.
ووفقاً لصحيفة «يديعوت احرونوت» ليلة الجمعة، فقد دوت صفارات الإنذار في مستوطنات سديروت ونيرعام، مشيرة إلى أن رشقات من الصواريخ أطلقت باتجاه سديروت، وقد قامت «القبة الحديدية» باعتراضها.
وتعرض منزل في مستوطنة سديروت بالنقب الغربي لإصابة مباشرة بصاروخ أطلق من قطاع غزة دون وقوع إصابات، بينما أوقع الصاروخ أضراراً كبيرة بالمنزل.
كما أصيب 3 إسرائيليين برضوض في أعقاب سقوطهم بعد أن دوت صفارات الإنذار بسبب هربهم للغرف الآمنة وتضررت عدة مركبات نتيجة سقوط الصاروخ في سديروت.
ومن جهة أخرى، أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، أن المخططات الاستيطانية تهدف إلى تقويض إمكانية التوصل إلى تسوية سياسية للقضية الفلسطينية، من خلال الاستيلاء على أراضٍ خاصة وعامة، بوتيرة متسارعة في الضفة الغربية. وحسب تقرير الاستيطان الأسبوعي الذي يعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، فقد صادقت سلطات الاحتلال على بناء 2342 وحدة استيطانية جديدة في الضفة، ليرتفع عدد الوحدات الاستيطانية التي خططت حكومة نتنياهو لبنائها إلى 8337 وحدة استيطانية جديدة منذ مطلع العام الجاري، بزيادة تقارب 50%.
وأوضح التقرير أن هذه السياسة ليست بجديدة على كل حال، فقد رفعت سلطات الاحتلال من وتيرة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ تعيين الرئيس الأميركي دونالد ترامب على نحو غير مسبوق، حيث تمت المصادقة على نحو 7 آلاف وحدة استيطانية سنوياً بضوء أخضر من الإدارة الأميركية، أي ما يقرب من ضعف متوسط الوحدات الاستيطانية في السنوات الثلاث التي سبقتها، والتي كانت تدور في المعدل العام حول 3650 وحدة سكنية سنوياً.
وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، صباح أمس، الطالب صالح الطويل، وأصابت عدداً آخر بالاختناق، خلال اقتحام مدرسة العيسوية الثانوية للبنين. وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال أطلقت وابلاً من القنابل الغازية المسيلة للدموع خلال انسحابها من المكان، ما أدى إلى إصابة عشرات الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بحالات اختناق.
ومن جهتها، أعلنت لجنة أولياء أمور الطلبة المركزية في بلدة العيسوية الإضراب المفتوح في المدارس، رفضاً لاقتحامات المدارس واستفزاز الطلبة من قبل قوات الاحتلال خلال توجههم إلى مدارسهم وخلال انتهاء دوامهم المدرسي، وشددت على ضرورة توفير حماية للطلبة. وطردت قوات الاحتلال أمس قاطفي الزيتون من أراضيهم بين بورين وحوارة جنوب نابلس.

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل