الاتحاد

عربي ودولي

الحوثيون يستهدفون مواقع القوات المشتركة في الحديدة

الاتحاد

الاتحاد

عقيل الحلالي (عدن، صنعاء)

واصلت ميليشيات الحوثي الإرهابية خروقاتها النارية للهدنة الإنسانية الهشة في محافظة الحديدة، حيث لم يصمد وقف إطلاق النار منذ إعلان اتفاق ستوكهولم في ديسمبر الماضي.
وذكرت مصادر ميدانية في الحديدة لـ«الاتحاد» أن ميليشيات الحوثي جددت، أمس، قصفها المدفعي والصاروخي على مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مضيفةً أن الميليشيات استهدفت أيضاً مواقع القوات المشتركة في منطقة «الجاح» بمديرية «بيت الفقيه»، كما قصفت الميليشيات مواقع القوات المشتركة في منطقة «الجبلية» بمديرية «التحيتا» جنوب الحديدة، واستهدفت مواقع متفرقة للقوات المشتركة وأحياء سكنية في مديرية «حيس».
إلى ذلك، عثرت القوات المشتركة، أمس، على حقل ألغام زرعته ميليشيات الحوثي شرق منطقة «منظر» جنوب الحديدة، وقال مصدر في القوات المشتركة لـ«الاتحاد»، إن فريقاً هندسياً تابعاً للقوات المشتركة عثر على حقل ألغام شرق منطقة «المنظر»، وأنه شرع بنزع الألغام والعبوات الناسفة لحماية وتأمين أهالي المنطقة من خطرها، وأودت الألغام الحوثية بحياة العشرات من المدنيين، وتسببت بجرح مئات آخرين كثير منهم أصيبوا بإعاقة دائمة.
إلى ذلك، قتل طفل في السادسة من عمره وجرح آخرون في قصف مدفعي شنته ميليشيات الحوثي على تجمعات سكنية غرب مديرية «قعطبة» بمحافظة الضالع، وذكرت مصادر ميدانية في قعطبة لـ«الاتحاد» أن ميليشيات الحوثي قصفت بالمدفعية الثقيلة العديد من القرى السكنية غرب المديرية رداً على فشلها في التقدم الميداني بالمعارك ضد القوات المشتركة لاستعادة منطقة «الفاخر».
وأضافوا أن الميليشيات الحوثية ومنذ مساء أمس الأول، تطلق بشكل عشوائي قذائف مدفعية وصاروخية على قرى «المشاريح، الريبي، باجة، سليم، حمان، الخرازة، بتار، والفاخر»، مشيرين إلى مقتل طفل في السادسة من عمره، واسمه عبدالله محمد الصريحي، وإصابة عدد من رفاقه جراء سقوط قذيفة حوثية على قرية «المشاريح».

 

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد