الاتحاد

الاقتصادي

«الوطني للسياحة» ينظم دورة حول الرضا الوظيفي

نظم المجلس الوطني للسياحة والآثار دورة تدريبية بعنوان” الرضا الوظيفي ومهارات تنمية الولاء والانتماء للمنظمة”، حضرها عدد من الموظفين والعاملين بالمجلس، وذلك في الفترة من 3 إلى 5 يوليو الجاري بمقر المجلس، وحاضر فيها موفق الربيعي المحاضر المتخصص في التدريب والتأهيل.
وتأتي الدورة التدريبية في إطار استراتيجية المجلس للارتقاء بأداء موظفيه وتحسين الانتاج، خصوصا أن المجلس في مراحل التكوين ويسعى إلى التميز والعمل بكفاءة عالية، اهتماما بالأداء المتميز الذي يسرع من وتيرة العمل والأداء. وقال محمد خميس المهيري المدير العام للمجلس الوطني للسياحة والآثار “تنفيذا للتوجهات العامة للحكومة الاتحادية وتزامنا مع الخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء 2011 -2013، يعمل المجلس على الارتقاء بمستوى الموظفين باعتبارهم حجر الزاوية في عملية التطوير وتجويد الأداء”.
وأضاف في بيان أمس “ان تطوير مهارات وقدرات الموظفين يتصدر أولويات المجلس خلال المرحلة المقبلة، وتعتبر تنمية القوى البشرية عملية في غاية الأهمية لتواكب التغيير المقترح من خلال التدريب والتأهيل في مختلف القطاعات”.
وأوضح حماد عبدالله بن حماد مدير إدارة الخدمات المؤسسية والمساعدة أن التدريب والتأهيل للقوى البشرية بالمجلس تسير وفق خطة شاملة، بدأت بالتدريب على البرامج السياحة وورش العمل المحلية والدولية التي من شأنها ان تصقل الكوادر الوطنية، بما يتوافق والخطة الاستراتيجية العامة للدولة.
وذكر أن دورة “الرضا الوظيفي ومهارات تنمية الولاء والانتماء للمنظمة” والتي نظمها المجلس بمقره في دبي وحضرها 15 موظفا وموظفة من جميع وحدات المجلس في أبوظبي ودبي، هي ثانية الدورات التدريبية بعد الدورة الاولى والتي شملت القطاع السياحي، وستتبعها دورات تأهيلية خلال الفترة المقبلة.
وأكد أن المجلس وفر البيئة المناسبة لمنتسبي الدورة لتكون الفائدة أكبر، من خلال محاضرات متنوعة تصب بالنهاية في تحقيق الغرض من تنظيم دورة الرضا الوظيفي وتنمية روح الولاء والانتماء لجهة العمل.
وذكر أن المجلس يعتزم تنظيم العديد من الدورات التدريبية هذا العام بهدف توفير خيارات أكبر للمهتمين للاشتراك فيها، لافتا إلى ان هذه الدورات مبرمجمة وتراعي مختلف الفئات وتخصصاتها وطبيعة عملها، وذلك لحرص المجلس على الاستفادة القصوى من أي نشاط تدريبي تقوم على تنظيمه.
وأشار إلى أن البرنامج هدف إلى اكساب الموظفين الكثير من المعارف والمهارات مثل العلاقة بين الرضا الوظيفي والولاء والانتماء للمنظمة، والعوامل والأسباب التي تسبب عدم الرضا الوظيفي، وكيفية التعامل مع مظاهره وأهمية دور المديرين والمشرفين في تحقيقه، وأثر الولاء والانتماء الوظيفي في زيادة الإنتاجية وتحسين الأداء، بالاضافة إلى فهم وتطبيق الأساليب التي تنمي الولاء والانتماء الوظيفي.
واشمل البرنامج تقديم تعريف للرضا الوظيفي، وأهميته للمنظمة وللموظف، وخصائصه والعوامل التي تؤثر على مستوى رضا الفرد عن عمله، وعوامل تحقيقه للفرد ومكوناته ومؤشرات عدم تحققه وأسباب ذلك، والآثار السلبية الناجمة عن عدم الرضا الوظيفي، وخطوات عملية تحسين الأداء، فضلا عن إلقاء الضوء على دور القيادة في دعم الرضا الوظيفي وتبديد مظاهر الخوف من التعامل مع الاستراتيجيات الجديدة،
وتدرب الموظفون على أساليب تعامل الرؤساء وأثرها في زيادة الولاء والانتماء، ونظم وبرامج العمل التي تزيد الرضا وتنمي الولاء والانتماء الوظيفي، ومنها التمكين الوظيفي، وتفويض الصلاحيات، وتحفيز العاملين.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين