الاتحاد

عربي ودولي

تراجع الأمل في تسوية ألازمة

غزة - وكالات الانباء:
يتراجع الامل ساعة بعد ساعة في التوصل الى تسوية سلمية للازمة التي نتجت عن اسر الجندي الاسرائيلي وذلك بعدما قال مسؤول بارز بحركة حماس إن جماعات فلسطينية متشددة تحتجز جنديا إسرائيليا كرهينة رفضت مقترحات الوساطة المصرية التي تهدف إلى تأمين إطلاق سراحه وإنهاء الازمة الحالية·
وقال أسامة المزيني القيادي في الحركة إن الاخوة المصريين قدموا عددا من المقترحات لفصائل المقاومة لكنها لا تلبي المطالب العادلة التي تريدها الفصائل· وبالرغم من بعض التصريحات المتفائلة التي يدلي بها قادة فلسطينيون بين الحين والآخر قبل ان يعمدوا الى التخفيف من وقعها الايجابي، يبدو أن المفاوضات بشأن اطلاق سراح جلعاد شاليط وصلت فعلا الى طريق مسدود· وصرح المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة بعد لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والموفد الدولي الفارو دي سوتو في غزة ان ''الجهد مستمر ولكن بلا نتائج حتى الآن ونحن قريبون من طريق مسدود''·
وقال عباس إنه أرسل وزير الخارجية السابق نبيل شعث في مهمة الى الخارج بهدف مواصلة المحادثات، فيما اعلن شعث انه سيزور الاردن ثم سوريا· وقال ابو ردينة ان ''الساعات القادمة قد تكون حاسمة ونحن نحمل الجميع مسؤولية البحث عن حل سلمي للقضية لان التهديدات الاسرائيلية جدية ومستمرة ولا نريد ان ندخل غزة في دوامة الحرب التي لن تنتهي''·واعلن النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني احمد بحر ''ان تسليم الجندي المأسور لن يتم الا بعد الاستجابة للشروط المطروحة وهذا مطلب شعبنا بأكمله وعلى الاخص اهالي الاسرى والشهداء''· في هذه الاثناء ذكرت الاذاعة الاسرائيلية نقلا عن مسؤول فلسطيني كبير قوله إن مصر حذرت ''حماس'' من أنها ستوقف مساعي الوساطة التي تقوم بها من أجل إنهاء أزمة الجندي الاسرائيلي المختطف إذا لم ترد الحركة على المقترحات المصرية في هذا الشأن بحلول موعد أقصاه مساء اليوم الاثنين· الى ذلك ذكرت انباء صحفية اسرائيلية ان محاولة لخطف جنود اسرائيليين احبطت قبل اسبوعين·

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو