الاتحاد

دنيا

علماء يكتشفون جينات مضادة لنقص الأكسجين لدى «الياك»

لندن (د ب أ) - قال فريق دولي من العلماء إنهم نجحوا في فك الشفرة الوراثية لأحد حيوانات “الياك” التي تعيش على ارتفاع أكثر من 3700 متر عن سطح البحر.
وبمقارنة المجموع الوراثي لحيوان الياك المجتر الذي ينتمي لفصيلة البقريات تبين للباحثين امتلاكه للعديد من الجينات التي تساعده على التكيف مع بيئته، خاصة مع هذا الارتفاع الشديد عن سطح البحر في مناطق آسيا الوسطى.
وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت أمس الاثنين في مجلة “نيتشر جينتكس” البريطانية، إن حيوان “الياك”، الذي يعرف أيضا بـ”القطاس”، يمتلك على سبيل المثال المزيد من الجينات الخاصة بالحواس وجينات تساعده على التعامل مع نقص الأكسجين.
كما أشار الباحثون إلى أن الجينات الخاصة بتحويل الغذاء إلى طاقة أكثر لدى “الياك” منه لدى الأبقار المنزلية، وأن ذلك يساعده في التغلب على ندرة الغذاء في بيئته المرتفعة عن سطح البحر.
وتوقع الباحثون تحت إشراف كيانج كيو من جامعة لانتشو الصينية أن تساعد المعلومات الجديدة عن حيوان الياك في مواجهة مرض نقص الأكسجة وأمراض الإنسان الناتجة عن الارتفاعات الشاهقة.

اقرأ أيضا