الاتحاد

عربي ودولي

الاحتـلال يقصـف مكتـب هنيـة

غزة -علاء المشهراوي والوكالات:
شنت الطائرات الاسرائيلية غارة على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية في غزة، ممهدة بذلك لتصعيد جديد في هجومها الرامي الى الافراج عن الجندي الذي خطف الاسبوع الماضي·
وافاد مصدر امني، ان طائرة اسرائيلية اطلقت صاروخا واحدا على الاقل على مكتب هنية الذي لم يكن موجودا فيه·
واندلع حريق في المكتب وسرعان ما اخمد· وبعيد الغارة، وصل هنية الى مكان الغارة التي وصفها بأنها ''اساءة لرمز فلسطيني''· وقال ''نطلب من المجموعة الدولية وجامعة الدول العربية تحمل مسؤولياتهما حيال شعبنا والتدخل لوقف هذا العدوان''· ووصف الهجوم الاسرائيلي في قطاع غزة للافراج عن جندي خطف في 25 يونيو بأنه ''سياسة حمقاء''·
وفي غارة جوية أخرى على مخيم جباليا للاجئين في شمال غزة، قتل ناشط من الجناح المسلح لحماس واصيب آخر بجروح· وقد استهدفت الغارة مبنى يضم قوة خاصة انشأتها الحكومة في الفترة الاخيرة ومكتبا لنائب من حماس· وشنت غارة ثالثة على مدرسة لحماس في شمال غزة· ووصف هنية القصف الاسرائيلي على مكتبه بانه ''تعبير عن القوة والبلطجة''· واكد ''ان منطق اللاعقل غير مقبول ومرفوض ولا يمكن ان يكسر ارادة الشعب الفلسطيني وهذا العمل ربما يعمق الازمة الموجودة ويعزز في الوقت نفسه وحدة الشعب الفلسطيني حكومة وشعبا وقوى وفصائل من أجل مواجهة هذه التحديات الكبيرة المفروضة على شعبنا الفلسطيني''·
من جانبه وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس القصف الاسرائيلي بانه ''عمل اجرامي حقيقي''·
وقال الرئيس عباس خلال زيارة تفقديه لمقر مجلس الوزراء ''ان هذا لا يحتاج الى تعليق وعلى العالم ان يفهم ان هذا عمل اجرامي حقيقي''· من جهته قال محمد عوض امين عام مجلس الوزراء الفلسطيني ان عباس قال لرئيس الوزراء ان ''هذه حكومتي ولن اسمح لاحد ان يمتهنها''، ونقل عنه قوله ايضا انه ''في صف واحد مع الحكومة ضد هذه التصرفات التي تعقد الامور على ارض الواقع في داخل المجتمع الفلسطيني''·
وشكلت الغارة الجوية على مكاتب هنية مرحلة جديدة في الضغوط العسكرية التي تمارسها الدولة العبرية على حماس لارغامها على التحرك من اجل الافراج عن الجندي· وقال رئيس الوزراء ايهود اولمرت في ختام مجلس الوزراء الاسبوعي ''اصدرت الاوامر الى الجيش والقوات المسلحة للتحرك بكامل قوتها لمطاردة الارهابيين ومنظريهم ومن يوفرون لهم الحماية''· واكد ''سنفعل كل شيء للافراج عن الجندي (·) واكرر: لن نستثني احدا''· ورفض اولمرت مرة جديدة الافراج عن معتقلين فلسطينيين في مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي وقال ''لا ننوي الاذعان للابتزاز· الكل يدرك ان الاذعان للارهاب اليوم يعني التشجيع على اعمال ارهابية جديدة''·
من جهته اكد وزير الداخلية الاسرائيلي روني باراون المقرب من اولمرت ان اسرائيل ستواصل ضرب حماس ·
وقال ''لقد ضربنا حماس وسنواصل ضرباتنا لكل المؤسسات المرتبطة بحماس''·
واوضح الوزير ان ''هذه العملية تندرج في اطار جهودنا للحد من قدرات حكومة حماس على السيطرة على الوضع وعلى الحكم''· في هذه الاثناء هدد الجناح العسكري لحركة حماس امس بشن هجمات على مدارس ومؤسسات ومحطات للطاقة في اسرائيل اذا واصلت الدولة اليهودية غاراتها الجوية على البنية الاساسية في غزة في اطار حملتها العسكرية الرامية لتحرير احد جنودها· وقال ابو عبادة المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام في بيان ''اننا نحذر العدو اذا استمر في هذه العمليات باننا سنضرب اهدافا مشابهة لدى الاحتلال الصهيوني والتي احجمنا سابقا عن استهدافها''· وقال ابو عبادة ''ان استمرار الاحتلال الغاشم في العدوان والارهاب ضد شعبنا في ظل هذا الصمت الدولي سيجر المنطقة الى بحر من الدماء وستكون العواقب وخيمة وخياراتنا لازالت كثيرة وعلى الجميع ان يدرك ذلك وإلا فسيندم العدو وأذنابه ومن وراءهم حين لا ينفع الندم''·

اقرأ أيضا

قوات الاحتلال تداهم الضفة وتعتقل 5 فلسطينيين