الاتحاد

دنيا

ستيف جوبز لم يمت!

من المؤكد أنك إذا كنت من عشاق التكنولوجيا الحديثة، وأحد ملاك منتجاتها المختلفة والمتنوعة والكثيرة، والتي تعلم عن بعضها القليل وقد لا تعلم عن بعضها الآخر الكثير، وإذا كنت قطبا فعالا أو حتى غير فعال فيها... فمن المؤكد أنك سمعت عن العشرات من الأعلام التكنولوجيين ممن أثروا بهذه التكنولوجيا ومنتجاتها وتأثروا بها، هؤلاء الأشخاص الذين ارتبطت بهم بعض المنتجات، والتصقت بأسمائهم بعض الأجهزة والتقنيات، ولعل على رأس هؤلاء الأشخاص الذين كان لهم دور فاعل ومؤثر على سير التكنولوجيا الحديثة وتحديد اتجاهاتها وخطوط سيرها هو الراحل “ستيف جوبز” المدير التنفيذي للشركة الأميركية الكبرى آبل، وأحد مؤسسيها، ومخترع ومبتكر العشرات من منتجاتها وأجهزتها ذائعة الصيت والشهرة، والتي أصبحت اليوم مثلاً حياً ومقياساً مثالياً، يقاس به نجاح أو فشل بعض المنتجات التكنولوجية التي تأتي اليوم من العشرات من الشركات التكنولوجية العالمية.
ستيف جوبز الذي ارتبط باسمه الملايين من محبي التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، وما تقدمه من أجهزة تقنية واختراعات وابتكارات تكنولوجية، أكثر من ارتباطهم بهذه الأجهزة وهذه التقنيات، يعود اليوم إلى عشاقه ومحبيه، من خلال الفيلم السينمائي الأميركي، الذي سيقدمه الممثل والمنتج الأميركي أشتون كوتشر، والذي أُختير ليؤدي دور الراحل المؤسس والشريك لإمبراطورية آبل ستيف جوبز.
وقد بدأت مؤخراً التجهيزات للفيلم القادم والذي سيحمل اسم، “جوبز: الإلهام”، والذي سيركز على السيرة الذاتية الخاصة بستيف جوبز، حيث سيلقي الفيلم الضوء على معظم اللحظات المهمة والشخصية التي عاشها جوبز بطريقة أقرب للواقعية. كما سيتناول الفيلم الذي سيكون أقرب إلى أنه فيلم “توثيقي” عن حياة الراحل، سنوات حياته الأولى ومراحل شبابه، والنجاحات التي حققها في بداياته، والفشل والخسائر التي ألمت به، وكذلك بعض الخصوصيات التي اشتهر بها جوبز والسمعة السيئة التي لاحقته في بعض مراحل حياته، وغير ذلك العديد من الأمور التي طالما كانت تشكل تناقضات في حياة جوبز، الحافلة والغنية بالأحداث والمراحل.
لم تمض سنة كاملة على رحيل ستيف جوبز، والذي توفي في أكتوبر 2011، ومنذ ذلك الوقت إلى هذه اللحظة لم نر آبل ولا منتجات آبل كما كانت في السابق، ومنذ تلك اللحظة تحاول هذه الشركة الحفاظ على الذي صنعه جوبز وحققه لها خلال فترة حياته وإدارته لها.
وها نحن اليوم يفصلنا عن السنة الأولى لذكرى رحيل جوبز أشهر قليلة، من المؤكد أنها ستكون كفيلة للفت النظر لشركة آبل العملاقة ولتوجيه الاهتمام إليها من جديد، لأن الأشهر القليلة المقبلة، خصوصاً أكتوبر المقبل، سيحمل في طياته ذكرى الملهم والمكتشف لهاتف آبل الذكي الذي غير عالم الهواتف المتحركة، وفتح عوالم جديدة لم نعتد عليها ولم يتوقع لها النجاح في السابق، ولأن هذا الشهر “أكتوبر” كما شهد وفاة نجم آبل الشهير جوبز، سيشهد ولادة نجمها الأشهر “آي فون 5”.



المحرر

اقرأ أيضا