الاتحاد

الإمارات

إنشاء مركز لعلاج الأورام والطب النووي في دبي

دبي- منى بوسمرة:

تستعد دائرة الصحة والخدمات الطبية فى دبي لإنشاء مركز لعلاج الأورام السرطانية والطب النووي، يواكب تزايد نسب الإصابة بالسرطان في الدولة بين المواطنين والأجانب، ولتقديم خدمات حديثة ومطورة في العلاج الكيميائي والإشعاعي والذي يقتصر حاليا على مســــتشفى توأم في العــــين والمفرق بأبوظبي ، اضافة الى إتاحــــة فرصة العلاج لمرضى دول التعــــاون والمنطقة ·
وأكد الدكتور عبد الرزاق المدني مدير مستشفي دبي ورئيس اللجنة المكلفة بدراسة إنشاء المركز لـ الاتحاد: على إن الدولة والمنطقة بشكل عام بحاجة لمراكز متخصصة في علاج أمراض السرطان لان النسب في تزايد، مشيرا إلى أن دائرة الصحة والخدمات الطبية شكلت مؤخرا لجنة برئاستي وعضوية كل من الدكتورة موزة الشرهان استشاري ورئيسة قسم الخلايا والأنسجة والدكتور عبدالرحمن الجسمي والدكتور فريد خليفة استشاري أمراض سرطانية والدكتورة أسماء العلماء والسيدة ليلي الجسمي رئيسة إدارة التخطيط بإدارة الصحة ، وتكون مهمة هذه اللجنة الإعداد ودراسة إنشاء مركز متخصص للأورام السرطانية بدائرة الصحة· وأضاف يأتي إنشاء المركز بسبب ارتفاع نسب الإصابة بالمرض سواء بين المواطنين أو الأجانب، فضلا عن اقتصاد تقديم العلاج في مركزي توام والمفرق ولكن زيادة عدد المرضى وعدم استــــــيعابهم للعدد المطلوب، كان لابد من بناء مركز يتم تقديم من خلاله خدمات حديثة لمرضانا وبالتالي لتسهيل على المرضى تكبد عناء السفر، ودعمهم معنويا لان كثيرا من المرضى يعانـــــون الوحده والغربة وطول مدة العلاج مما يؤثر على المريض ويفضل أن يقدم العلاج في الدولة· وأشار إلى أن العلاج مكلف جدا والعلاج مرتفع في الدول الأوروبية، نظرا لارتفاع مســــتوى المعيشة، وعندما يتم افتتاح المركز في دبي سيحد من تكاليف السفر والعلاج·
وأشار إلى أن أكثر الأمراض السرطانية انتشارا في الدولة هو سرطان الثدي عند النساء والجهاز الهضمي والغدد اللمفاوية· وقالت الدكتورة موزه الشرهان عضوة باللجنة نحن بحاجة للارتقاء بخدماتنا وتطويرها ونسعى لانشاء مركز بمواصفات عالمية والاهتمام بعمليات التسجيل والاحصاءات لابراز النسبة الحقيقية للمرض حيث نقوم حاليا بتسجيل الحالات من خلال برنامج الكتروني يبين المرض ونوعه ومستوى الحالة·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة