الاتحاد

الإمارات

«مسجد الشيخ خليفة» الأجمل معمارياً بالعالم

مسجد الشيخ خليفة

مسجد الشيخ خليفة

عمر الحلاوي (العين)

قال المهندس وليد الزعابي مدير إدارة التراث والفنون في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة: إن مسجد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي تحتضنه مدينة العين يمثل تحفة معمارية على مستوى العالم الإسلامي، ويعد ركيزة أساسية مهمة للفنون الإسلامية وجماليات الخط العربي، ويحتوي على قبة ضخمة تزينها آيات من القرآن الكريم، وتحمل نقوشاً هي الأروع من نوعها، ما يجعل المسجد، الذي سيفتتح قريباً، الأكبر في مدينة العين والأجمل معمارياً ضمن مساجد العالم، جاء ذلك خلال محاضرة الفن الإسلامي بين التقليد والمعاصرة التي نظمها مكتب «شؤون المجالس» التابع لديوان ولي عهد أبوظبي واستضافها مجلس مفلح بن عايض الأحبابي في مدينة العين.
ولفت الزعابي إلى أن الدولة ستحتضن قريباً مهرجان الفنون الإسلامية الذي ينظم في إمارة الشارقة برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويستمر لمدة شهر ويشتمل على أنواع كثيرة من الفنون الإسلامية من بينها الخط العربي والزخرفة والتشكيل بالمعادن.
وأشار إلى أن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تضع الخط العربي في صدارة أولوياتها، ولذلك تولي اهتماماً كبيراً لجائزة البردة التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي كانت قاصرة في البداية على الشعر النبطي والفصيح ومن ثم تطورت وأدخلت مسابقة الخط العربي والزخرفة والحروفيات، حيث تنطلق دورتها السادسة عشرة لهذا العام قريباً، لافتاً إلى أن الوزارة تمتلك نحو 300 عمل فني ومقتنيات في مجال الخط العربي والفن الإسلامي، مما يعني وجود متحف كبير للفن الإسلامي بدولة الإمارات.
وأشار إلى أهمية مجالس المواطنين في المحافظة علي الثقافة المجتمعية، مؤكداً أن الفنون الإسلامية تشكلت منذ وصول الرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، إلى المدينة المنورة وبناء المسجد النبوي الشريف، والذي يعد البداية الحقيقية للفنون والعمارة الإسلامية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها