مصطفى الديب (أبوظبي) يفتقد الجزيرة جهود محمد جمال لاعب الوسط، خلال مباراة النصر مساء غد، ضمن الجولة الثانية عشرة لدوري الخليج العربي، وحصل جمال على البطاقة الصفراء الثالثة خلال مواجهة حتا الماضية، الأمر الذي فرض عليه عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة في البطولة. على الجانب الآخر، يواصل الهولندي تين كات مدرب «فخر أبوظبي» قيادته للفريق من دكة البدلاء بسبب الإصابة التي لحقت به بالكاحل عقب احتفال لاعبيه بهدف علي مبخوت في «الإعصار» الذي جاء في الدقيقة الرابعة من الوقت البدل من الضائع. ومن المقرر أن يخضع المدرب لأشعة مقطعية، على أن يتم تحديد موقفه من إجراء عملية جراحية عقب تقرير الجهاز الطبي. ويختتم «فخر أبوظبي» تدريباته مساء اليوم استعداداً للقاء «العميد» على أن يتوجه الفريق للمبيت في دبي عقب التدريب الختامي، وحرص الجهاز الفني على البحث عن بديل للاعب الوسط محمد جمال الذي يعد أحد أهم لاعبي وسط «فخر أبوظبي» المدافعين، وأثبت قدرته على الوجود بشكل دائم في التشكيلة الرئيسة للفريق منذ بداية الموسم. ومن المتوقع أن يحل يعقوب الحوسني بديلاً لجمال في المباراة، خصوصاً أنه يلعب في المركز نفسه، وسبق وأن شارك بديلاً في أكثر من لقاء. من جهته اعترف أحمد سعيد المشرف على فريق الجزيرة بصعوبة مواجهة الغد، مؤكداً أن النصر يبقى كبيراً ومواجهته واحدة من أصعب لقاءات الموسم، مشيراً إلى أن نتائج «الأزرق» لن تخدع الجزيرة مطلقاً، خصوصاً أن المنافس معروف بقوته وقدرته على الانتفاض في أي وقت من الموسم. وشدد على أن فريقه استعد بشكل جيد للمباراة، من خلال تدريبات اعتيادية، تحت قيادة تين كات، مؤكداً أن الروح المعنوية عالية لدى الجميع، والصفوف مكتملة باستثناء غياب محمد جمال عن اللقاء بسبب الإيقاف. وفيما يخص اعتلاء الجزيرة الصدارة، والسعي نحو الحفاظ عليها، قال: «لدينا سياسة محددة، ونسير عليها بغض النظر عن موقعنا في الدوري، حيث نفكر في كل مباراة بشكل منفصل، ونتعامل معها على أنها بطولة كاملة». وأضاف: «الصدارة لا تعني شيئاً للجزيرة حالياً، حيث إن المنطق يؤكد أن صدارة البدايات لا يمكن الأخذ بها»، مشدداً على ضرورة مساواة جميع الأندية في عدد المباريات، ووقتها يتم الحديث عن الصدارة، وعن ترتيب الأندية بشكل منطقي. وطالب أحمد سعيد لاعبيه بضرورة التركيز في لقاء اليوم، والأخذ في الاعتبار أن النصر واحد من أهم فرق الدوري ويملك قدرات فنية عالية وجهازاً فنياً يسعى لخروجه من كبوته الحالية، كما تمنى أن يكون التوفيق حليف «فخر أبوظبي» مساء الغد، مؤكداً أن الفريق الذي سوف يستغل الفرص بشكل سليم والأكثر هدوءاً هو من يفوز بالنقاط الثلاث.?