صحيفة الاتحاد

أخيرة

بالصور.. اللوفر أبوظبي يفتح أبوابه للزوار اعتباراً من 11 نوفمبر

يقدم متحف اللوفر - أبوظبي لزواره من جميع أنحاء العالم برنامجاً حافلاً بالفعاليات والاحتفالات على مدار أربعة أيام ابتداء من 11 وحتي 14 نوفمبر المقبل. كما سيتم افتتاح صالات عرض المتحف للجمهور بالتوازي مع تنظيم سلسلة رائعة من عروض موسيقية من مختلف الثقافات وورش عمل وعروض فنية وراقصة فضلاً عن عرض ضوئي استثنائي.

وسيشمل برنامج الفعاليات أنشطة مميزة تبدأ من فترة ما بعد الظهر إلى جانب محتويات متحف اللوفر أبوظبي الدائمة مثل صالات العرض ومتحف الأطفال حيث سيتاح للزوار من مختلف الأعمار حضور عروض الموسيقى والرقص والعروض الثقافية الفريدة بحضور نخبة من الفنانين الدوليين.

وقال مانويل راباتيه مدير متحف اللوفر أبوظبي «إن متحف اللوفر أبوظبي وأعماله الفنية يسرد قصص الإبداع والتفاهم الثقافي المتبادل وشغف البشرية لاستكشاف الأفكار والتقاليد والمفاهيم الجديدة من شتى أنحاء العالم».

وأضاف «إن الأسبوع الافتتاحي للمتحف سيشهد مجموعة مذهلة من الفعاليات التي تجسد التنوع والانفتاح الثقافي بحضور كوكبة من الموسيقيين والفنانين والموهوبين وفناني العروض الأدائية من عدة بلدان مختلفة وستقدم العروض برنامجاً حافلاً لا ينسى احتفاء بإطلاق هذا الصرح الثقافي».

ويعتبر اللوفر أبوظبي أول متحف في العالم العربي برؤية عالمية حيث يركز على القواسم المشتركة بين الإنسانية عبر مختلف الحضارات والثقافات. وسيحتضن المتحف مجموعة مهمة من الأعمال الفنية والقطع الأثرية التي تجسد خلاصة التراث الإنساني وتمتد عبر حقب زمنية مختلفة بدءا من عصور ما قبل التاريخ وصولا إلى وقتنا الحاضر وذلك بأسلوب فريد يعكس تنوع المواضيع والأفكار والمفاهيم العالمية التي يجسدها المتحف. كما سيضم المتحف أعمالا وقطعا فنية معارة من أعرق المتاحف الفرنسية والمؤسسات الثقافية في المنطقة حيث حرص المهندس المعماري جان نوفيل أثناء تصميم اللوفر أبوظبي على إنجاز متحف عالمي شامل ليبدو وكأنه «متحف مدينة» يتربع تحت قبة معدنية عملاقة يبلغ قطرها 180 متراً والتي تتيح نفاذ أشعة الشمس والظل إلى مبنى المتحف والمنتزهات المجاورة له على الواجهة البحرية لتخلق مشهدا مهيبا يطلق عليه «شعاع النور».