الاتحاد

ثقافة

42 عملاً فنياً تعكس ثقافات متنوعة في الشارقة

افتتح مساء أمس الأول في بيت السركال بالشارقة القديمة معرض فني لهيئة التدريس بكلية الفنون الجميلة، وذلك ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لشهر فبراير 2010 لدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة الذي ينظمه قسم البرنامج التعليمي التابع لإدارة الفنون بالتعاون مع إدارة كلية الفنون والتصميم في جامعة الشارقة.
ويشارك في المعرض الذي افتتحه الشيخ سلطان بن احمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة، 16 فناناً وفنانة من أساتذة هيئة التدريس في الكلية بـ 42 عملاً فنياً متنوعاً في الرسم والطباعة والنحت والأعمال الفراغية. وقال الدكتور حسن عبد الله عميد كلية الفنون لــ “الاتحاد” “إن هذا المعرض، هو الرابع من نوعه على صعيد التعاون مع قسم البرنامج التعليمي وقد تميز بموضوعات عديدة تعكس الخبرات المتنوعة للهيئة التدريسية سواء في التصميم، والأزياء والعمارة والجرافيك والوسائط المتعددة، أو في المجالات المختلفة للفنون الجميلة”.
وأضاف” يعكس المعرض الأساليب التقنية المتنوعة والحديثة و تنوع واختلاف الثقافات بين أعضاء الهيئة التدريسية أنفسهم، بحكم أنهم جاؤوا من أنحاء مختلفة من العالم”.
ورأى أن هذا الأمر يتواجد في أعمال بعض الفنانين الذين قاموا بإنجاز أعمال فنية تتصل ليس بثقافة المنطقة وحدها بل بتقاليدها أيضا. وذلك بحسب ما قال الدكتور حسن عبد الله. أما الفنان ثائر هلال فأوضح أنه يشارك بعملين إحداهما لوحة كريللك على كانفس ولوحة أخرى قام بتحويلها إلى عمل فني ينتمي إلى الفراغية تستخدم خلالها تقنية الفيديو للعرض. كما أشار أن اللوحة هي جزء من معرض شخصي سوف يقيمه قريبا في دمشق لينتقل بعد ذلك إلى بيروت ثم إلى دبي. يمكن القول إن المعرض عبارة عن تشكيلة واسعة من الأعمال التي تعكس أساليب وتقنيات يحتاج كل منها إلى وقفة خاصة

اقرأ أيضا

طالب الرفاعي: أقرأ كأني أعانق جميع البشر