الاتحاد

الاقتصادي

أميركا وكندا توقعان اتفاقا حول أخشاب البناء



جنيف -اف ب: وقع الاميركيون والكنديون في جنيف اتفاقهم حول تجارة خشب البناء الذي ينهي بصورة رسمية خلافا مستمرا منذ 25 عاما بين البلدين·
ووقعت الاتفاق الذي أعلنت خطوطه العريضة في أواخر أبريل، المندوبة الاميركية للتجارة سوزان شواب ووزير التجارة الخارجية الكندي ديفيد امرسون، على هامش اجتماع لمنظمة التجارة العالمية·
وقال امرسون ''هذه لحظة بالغة الاهمية في العلاقات الكندية الاميركية''، مؤكدا انه ''لم يشعر في حياته بالفخر كما يشعر به الان''·
وذكرت شواب ان هذا الخلاف المستمر منذ 25 سنة تقريبا، ''ادى الى كثير من المشاعر السلبية'' بين البلدين·
واضافت مازحة ''لست أرى هذا المساء سوى مجموعتين من الاشخاص الذين يمكن ان يكونوا تعساء''، وهم ''الصحافيون في اوتاوا الذين لن يتمكنوا من كتابة شيء بعد الان والمحامون الذين كانوا يهتمون بهذه المسألة''·
وكان ملف خشب البناء يشكل موضوع خلاف كبير بين البلدين، بحيث ان رئيس الوزراء الكندي المحافظ ستيفن هاربر يرغب في تخطيه لتحسين العلاقات مع واشنطن· وقد تدهورت هذه العلاقات مع الحكومات الليبرالية· وكانت الولايات المتحدة التي تتهم كندا بدعم منتجيها تضع رسوما على اخشاب البناء المستورة من كندا·
أما كندا المدعومة باتفاق التبادل الحر لاميركا الشمالية فكانت تعلن ان هذه الرسوم غير قانونية وتطالب بحوالى 5,3 مليارات دولار كندي (4,7 مليارات دولار اكيرطي) حصلت عليها الولايات المتحدة من هذه الرسوم منذ·
2002 واخيرا، ستدفع واشنطن ''اكثر من اربعة مليارات دولار'' اميركي الى المصدرين الكنديين، كما جاء في نص الاتفاق، الذي يبقى ساري المفعول سبع سنوات ويمكن تمديده فترة سنتين·
وقد اعتبرت صناعة الاخشاب الكندية هذا المبلغ زهيدا جدا في ابريل الماضي وطالبت بالمبالغ الكاملة التي حصل عليها الاميركيون· وتبلغ صادرات الاخشاب الكندية الى الولايات المتحدة حوالى 8,5 مليار دولار كندي (7,6 مليار دولار اميركي) سنويا·
وسيزور رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الولايات المتحدة في السادس من يوليو·
وستكون هذه زيارته الاولى الى واشنطن منذ انتخابه أواخر يناير·

اقرأ أيضا

الإمارات الأكثر نفاذاً للألياف الضوئية عالمياً