الاتحاد

الاقتصادي

1,4 مليار درهم حجم أعمال تي إتش جي خلال النصف الأول

دبي - ماجد الحاج:

كشفت المجموعة القابضة (تي اتش جي) المتخصصة في المجال الإعلاني أمس عن تخطي حجم أعمالها 4,1 مليار درهم في المنطقة العربية خلال النصف الأول· وقال جوزيف غصوب، الرئيس التنفيذي للمجموعة، رئيس المجلس العالمي للجمعية الدولية للإعلان، خلال لقاء صحفي أقيم صباح أمس بدبي، إن عام 6002 يشكل منعطفاً مهماً بالنسبة للمجموعة، مشيراً إلى أن عمليات المجموعة شهدت نمواً كبيراً يتجاوز معدله السنوي في الأعوام الثلاثة الماضية 02 بالمئة، متوقعا تواصل المسيرة مع اعتزام المجموعة دخول أسواق وبلدان جديدة في المنطقة·
وأضاف غصوب أن المجموعة، التي يعمل فيها 0431 متخصصاً في مجال العلاقات العامة والإعلان، تعكف على تطبيق برنامج لتوسيع أعمالها حيث افتتحت مكاتب جديدة في إيران والجزائر وتونس وقطر والبحرين خلال العام الجاري لتنضم إلى شبكتها المكونة من 53 مكتباً، كما تعتزم المجموعة افتتاح مكتبين في السودان وسلطنة عمان خلال الربع الأخير من العام الجاري، فيما ستواصل تطوير كوادرها من خلال البرامج التدريبية والبحوث والدراسات وتطبيق أفضل المنهجيات انطلاقاً من حرصها الدائم على تزويد عملائها بالخدمات وفق أرقى وأحدث المعايير وأفضل الممارسات العالمية· وأشار غصوب إلى أن الأداء المالي المتميز يأتي تتويجاً لسلسلة من الإنجازات التي حققتها المجموعة، في وقت سابق من العام الجاري، فقد فازت (أصداء) بجائزة (شركة العام للعلاقات العامة) خلال حفل جوائز مجلة (كامبين ميدل إيست)، كما حصدت شركة (وندرمان) الجوائز الذهبية والفضية والبرونزية لفئة التسويق المباشر في حين حلت (تيم/ يونغ أند روبيكام) بين المرشحين لجوائز 21 فئة إعلانية، إضافة إلى فوزها بجائزة فضية، وخطفت (تيم/ يونغ أند روبيكام) و(وندرمان) و(إنترماركتس) الأضواء في حفل توزيع جوائز الجمعية الدولية للإعلان فرع الأردن حيث حصدت 12 جائزة ذهبية و51 فضية و81 برونزية·
وقال: نفتخر بأنه لم يسبق لأي مجموعة أو شركة في المنطقة أن حققت هذه الإنجازات، واستطاعت أعمالنا أن تحظى بتقدير كبير محلياً وإقليمياً والآن دولياً، ما يشكل دليلاً على الإمكانيات الإبداعية للمجموعة والمكانة التي تتمتع بها في القطاع·
وأوضح غصوب أن الجوائز التي حصلت عليها (المجموعة القابضة) تعكس المكانة المرموقة التي وصل إليها قطاع العلاقات العامة والإعلان في الشرق الأوسط بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها نخبة فريدة من الشركات والأفراد التي تعتمد أرقى المفاهيم وأحدث استراتيجيات لتطبيقها، منوهاً إلى أن منطقة الشرق الأوسط أمام مرحلة حرجة بات فيها التغيير والتجديد أمراً حتمياً·
وتضم المجموعة القابضة شركتي الإعلان (تيم يونغ أند روبيكام) و(إنترماركتس)، وشركتي (أصداء) و(بولارس) المتخصصتين في مجال العلاقات العامة، وشركة (وندرمان) المتخصصة في مجال التسويق المباشر، و(ميديا إدج: سيا)، الذراع المتخصصة في شراء المساحات الإعلانية، وتوفر المجموعة خدمات لأكثر من 062 عميلاً في 51 بلداً في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر