الاتحاد

الإمارات

شركة «صحة»: تعيين 182 كادراً طبياً وفنياً مواطناً و77% نسبة توطين القيادات

وضعت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» استراتيجيات أساسية لرفع مستوى الكوادر الإماراتية في مختلف التخصصات المهنية فيها منذ عام 2014 تماشياً مع توجهات حكومة إمارة أبوظبي في توطين القطاع الصحي، وبالتنسيق مع رؤية خطة أبوظبي في الوصول لمجتمع واثق وآمن واقتصاد تنافسي ومستدام.
وأثبتت استراتيجية شركة «صحة» نجاحها عبر المبادرات المختلفة للتوطين والتمكين بعد دراسة ومقارنة النتائج للأعوام 2014 و2015 و2016. حيث بينت النتائج زيادة ملحوظة في نسب التوطين في كل من الكوادر الإدارية والطبية والتمريضية والفنية على مدى الأعوام الثلاثة.

وأكدت مديحة عبد الواحد المرزوقي مدير إدارة الموارد البشرية: لدى شركة «صحة» استراتيجية واضحة للتوطين ومؤشرات أداء خاصة بمختلف الفئات الوظيفية ضمن الشركة ومن ضمنها القيادات و«تعتزم شركة «صحة» تحقيق مؤشرات الأداء التي تم تحديدها لهذه الفئات وقد تم تحقيق بعض هذه النسب في كل من الوظائف الإدارية والوظائف الطبية وفقا للأهداف الاستراتيجية للشركة الساعية إلى تنفيذ مبادرات التوطين الرامية إلى زيادة عدد الإماراتيين الحاصلين على تدريب جيد والمؤهلين للعمل لديها، حيث تجاوزت نسبة توطين الوظائف الإدارية 60% خلال العام الجاري بزيادة تجاوزت 10% خلال العامين السابقين.

في حين بلغت نسب توطين الوظائف الطبية ما يزيد على 28% بزيادة ثابتة خلال السنوات الماضية من خلال تعيين أكثر من 100 طبيب مواطن خلال العامين الماضيين.

وأشارت المرزوقي إلى الجهود التي تحققت في توطين الوظائف القيادية وتطوير هذه المهارات ضمن خطط استراتيجية تشمل الارتقاء بالقيادات التي تدير شركة «صحة» ومنشآتها، حيث وصلت نسب توطين القيادات إلى 77% بزيادة بلغت 10% خلال العامين الماضيين.

وأضافت مدير إدارة الموارد البشرية إلى أن شركة «صحة» تسعى لأن تصبح جهة العمل الأفضل والأنسب من خلال دراسة المبادرات الساعية لجذب الكوادر الإماراتية إلى العمل في القطاع الصحي وتحقيق متطلباتهم الوظيفية.

ونوهت إلى أن شركة «صحة» تسعى جاهدة بالتعاون مع عدد من المؤسسات التعليمية لتشجيع الطلبة للالتحاق بالقطاع الصحي الذي يشمل العديد من الفئات الوظيفية منها التمريضية والطبية والصيدلة والهندسة الصحية والعديد من التخصصات الإدارية وغيرها.

وأكدت مديحة المرزوقي أن شركة «صحة» حريصة على أن تنفذ جميع الحلول التي تسهم في إقبال الكوادر الإماراتية لمختلف هذه التخصصات والتي تشهد مؤخراً قبولاً ملحوظاً لها.

كما أوضحت أن شركة «صحة» تتبنى أسلوب تدوير القيادات كأسلوب مبتكر لتدريب وتمكين القيادات الواعدة بحيث أصبحت عملية تدوير القادة وسيلة لاكتساب الموظف خبرات ومهارات جديدة وفكرا شموليا واستراتيجيا ضمن شبكة شركة «صحة». علاوةً على ما يوفره التدوير للقيادات الواعدة من تطوير مهني ودفعة تنافسية صحية ومطلوبة لإنعاش مكان العمل.

كما يؤمن برنامج تطوير القيادات صورة أوضح وأكثر شفافية لخطط التعاقب الوظيفي. يقوم حالياً أكثر من 50 مديرا بشركة «صحة» بالمشاركة في برنامج تدوير القيادات بفعالية وتجاوب إيجابي.

وتؤكد مدير إدارة الموارد البشرية في شركة «صحة» أن تدوير القيادات هي أحد أبرز المبادرات الاستراتيجية التي قامت بها الشركة ضمن مبادرات تمكين القيادات ودعم التوطين، وقد شملت تخصصات عدة ومجالات مختلفة عادت بمردود إيجابي من ناحية زيادة الفعالية وتنويع الخبرات والممارسات وتطوير الفكر القيادي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز