الاتحاد

الإمارات

«شرطة دبي» تستشرف مستقبل القادة والضباط

خلال ورشة العمل (من المصدر)

خلال ورشة العمل (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظم مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، وبالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب، ورشة عمل «ثقافة استشراف المستقبل» في فندق رافلز دبي، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء محمد سعيد بخيت، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء عبد الله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بالوكالة، واللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، واللواء المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، والعميد الدكتور غيث غانم السويدي، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب بالوكالة.
وقال العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن بن سلطان، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، إن الدورة تأتي في إطار تعزيز ثقافة استشراف المستقبل لفئة القادة، وتسليط الضوء على أهمية الربط بين عملية الاستشراف وعملية اتخاذ القرار بما يسهم في تطوير التخطيط الاستراتيجي، إلى جانب نشر المفاهيم والأدوات الحديثة والجديدة، والتجارب والممارسات العالمية، وطرحها للنقاش ضمن مجموعات تم توزيعها، وفقاً لمستوى عملية اتخاذ القرار.
وأضاف: «تتضمن الورشة التعريف بالمفاهيم الأساسية لاستشراف المستقبل، وكيفية استخدام استشراف المستقبل لتطوير التخطيط الاستراتيجي وعملية اتخاذ القرار، واستشراف مستقبل الجرائم والتكنولوجيا، وتطوير النتائج الاستراتيجية والمستقبلية لمشروع SPS، واستخراج نماذج أولية لأداة جديدة في استكشاف محركات التغيير في العمل».
وأكد أن المركز يسهم بشكل كبير في رفع مستوى الوعي بأهمية استشراف المستقبل، عبر الدورات والورش التخصصية في العديد من مجالات علوم المستقبل الأمنية، والبحثية، والاستشرافية، مشدداً على أهمية هذا الجانب في المحافظة على فاعلية الأداء المؤسسي، ورفع الكفاءة بشكل مستمر للتعامل مع تحديات المستقبل في القطاعات الأمنية كافة، ورسم الرؤى والخطط المستقبلية للمشاريع الأمنية بشرطة دبي كافة.

اقرأ أيضا