ارتفعت الأسهم الأوروبية ارتفاعاً طفيفاً، اليوم الخميس، مدعومة بمكاسب الأسهم القيادية والبنوك العالمية بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الليلة الماضية رفع أسعار الفائدة في حين واصل تنامي صفقات الشركات دعم حالة التفاؤل قرب نهاية العام.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% ليعود صوب أعلى مستوى في 11 شهراً.

وزاد سهم «بي.أن.بي باريبا» 3? وتصدر مكاسب المؤشر في حين ارتفعت أسهم منافسيه «سوسيتيه جنرال» و«باركليز» بين 2% و3? أيضاً.

وصعدت عوائد أدوات الخزانة الأميركية قصيرة الأجل، أمس الأربعاء، وارتفع عائد سندات عامين إلى أعلى مستوى له في أكثر من 7 سنوات بعد أن رفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة للمرة الأولى في عام وأشار إلى مزيد من الزيادات في المستقبل، ويعزز ارتفاع العوائد ربحية البنوك.
في المقابل انخفضت أسهم إي.دي.أف الفرنسية للمرافق أكثر من 12? في أكبر خسارة لها منذ يونيو بعد أن حذرت الشركة من انخفاض الأرباح في 2017.