الاتحاد

الرياضي

«الفار» يهدي «العميد» «العاشرة»!

نيجريدو رجح كفة النصر أمام خورفكان (تصوير صادق عبدالله)

نيجريدو رجح كفة النصر أمام خورفكان (تصوير صادق عبدالله)

سامي عبدالعظيم (كلباء)

ما زالت الصحوة مستمرة.. وقطار الانتصارات «الزرقاء» لا يتوقف.. و«النقطة» أصبحت «عشرة».. هكذا فعل النصر في ثلاث جولات متتالية، آخرها مساء أمس بتفوقه على خورفكان في «عقر داره»، وأصابت إدارة «العميد» عندما تعاقدت مع كرونسلاف يوريتش الذي أثبت أنه «الخيار المناسب»، بدليل أنه أوقف مسلسل التراجع في أول 3 جولات، حتى لو جاء «النصر»، أمس، أمام خورفكان بأمر «الفار»، إثر خطأ «البديل» عادل سبيل مع براندلي كواس، في لقطة أسفرت عن ضربة جزاء ترجمها ألفارو نيجريدو بنجاح، في الزاوية الصعبة على محمد يوسف في الدقيقة 75، ليبدأ «العميد» مرحلة جديدة من الانتصارات والأحلام.
وأثبت النصر علو كعبه في الشوط الثاني، بعدما حول السيطرة السلبية إلى إيجابية، مهدت الطريق للتفوق على أصحاب الأرض، لأن هجمات «الأزرق» أصابت مدافعي المنافس بـ«الربكة»، وأسفرت عن ضربة جزاء، منحت النصر الفوز الثالث على التوالي، في المركز الخامس وله «10 نقاط»، فيما يواصل خورفكان في قاع الترتيب، برصيد نقطتين.
رغم الخسارة إلا أن خورفكان بدأ اللقاء مهاجماً، وهدد مرمى أحمد شمبيه حارس النصر، واعتمدت خطة صاحب الأرض على تضييق المساحات والاستحواذ على الكرة، والضغط عن طريق العمق والأطراف، وكاد أن يهز «الشباك الزرقاء» في الدقيقة 33 عن طريق البرازيلي بيسمارك فييرا، بعدما تصدى لكرة ثابتة على حدود المنطقة، أبعدها شمبيه ببراعة إلى ركنية، ومحاولة أخرى من فهد حديد إلا أنه تباطأ في التسديد، وتدخل محمود خميس في الوقت المناسب.
ورجحت كفة «العميد» في الشوط الثاني بعد التحول التكتيكي في الملعب والاستحواذ على الملعب، وتنويع المحاولات الهجومية، حتى جاء الهدف الحاسم من ركلة الجزاء، وغابت ردة فعل خورفكان، بسبب الأداء المخيب للمهاجم الأوزبكي تيمور خاجا، وعدم فاعلية بيسمارك، رغم جهده الوافر طوال المباراة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»