الاتحاد

الرياضي

«العائدان» يكسبان الرهان مع «الفرسان»

أحمد خليل وإسماعيل الحمادي

أحمد خليل وإسماعيل الحمادي

منير رحومة (دبي)

في أول ظهور لهما في التشكيلة الأساسية لشباب الأهلي في الموسم الجديد، كسب النجمان الدوليان أحمد خليل وإسماعيل الحمادي الرهان، وأثبتا أنهما «علامة فارقة» في الفريق، وأن مكانهما ليس على دكة البدلاء، أو المشاركة لدقائق فقط، وبعد تمسك المدرب الأرجنتيني رودولفو أروبارينا، باختياراته الفنية خلال الجولات الخمس الماضية، وإصراره على عدم الاعتماد على النجمين خليل والحمادي منذ البداية، كشفت مباراة أمس الأول الفارق الكبير في الأداء والمستوى، خلال أول ظهور للاعبين في تشكيلة «الفرسان»، حيث صنع أحمد خليل الهدف الأول من تمريرة رأسية إلى لوفانور، وسجل الحمادي الهدف الثاني، ليسهم اللاعبان بقوة في تعديل أداء ومستوى الهجوم، ويساعدا فريقهما على تجاوز «عثرة» الجولة الماضية، والعودة إلى أجواء الانتصارات، وتشديد ملاحقة الشارقة المتصدر.
وجاءت مشاركة نجمي «الفرسان» خليل والحمادي، بعد الانتقادات التي طالت الجهاز الفني، بعد الخسارة أمام النصر في «الديربي»، وضعف أداء الهجوم، خاصة مع تواضع الأجانب، وعدم تقديم الإضافة المرجوة حتى الآن.
وطالب «الفهد الأسمر» لشباب الأهلي بمنحه فرصة اللعب لوقت أطول، حتى يستعيد حساسية المباريات، ويقدم حقيقة إمكاناته ومستواه، مشدداً على أن الدخول في نهاية المباريات لا يساعده على تقديم الإضافة المرجوة لفريقه.
وعن الظهور الإيجابي للاعبين الدوليين في أول مشاركة لهما ضمن التشكيلة الأساسية ومساهمتهما في الفوز على عجمان 3-1 أمس الأول، أكد رودولفو أن اختياراته تعتمد دائماً على اللاعبين الأكثر جاهزية، من خلال التدريبات، بغض النظر عن الأسماء أو النجومية، مشدداً على أن خليل والحمادي من ركائز «الفرسان»، وإن ابتعادهما خلال الفترة الماضية عن التشكيلة الأساسية، بسبب عدم اكتمال الجاهزية، خاصة أنهما كانا مع المنتخب الأول في التحضيرات الصيفية، أو الاستحقاقات الخاصة بتصفيات كأس العالم، مؤكداً أن الجهاز الفني حريص على منح لاعبيه الفترة اللازمة لاستعادة الجاهزية والدخول تدريجياً في أجواء الفريق، حفاظاً على صحتهم، ورغبة في مساعدتهم على تقديم أفضل ما عندهم في الظروف الملائمة، وأنه دائماً ما يؤكد أن شباب الأهلي يملك أفضل اللاعبين المواطنين.

لوفانور: المباريات «نهائي كؤوس»
شدد المالدوفي لوفانور هنريكي لاعب شباب الأهلي، على أن كل المباريات في الفترة المقبلة، أشبه بنهائي كؤوس، لأن الفريق مطالب بتعويض النقاط التي خسرها أمام النصر، وبالتالي جمع المزيد من النقاط التي ترفع رصيده، وتعيده إلى المركز الأول، مشيراً إلى أن الفوز على عجمان مهم، خاصة على المستوى المعنوي، لأنه يعيد اللاعبين إلى أجواء الانتصارات، ويساعد على مواصلة العمل في ظروف إيجابية، مؤكداً أن المباراة المقبلة أمام الظفرة مهمة وصعبة.
ويرى لوفانور أن المنافسة هذا الموسم قوية وصعبة، بفضل الجاهزية العالية لمختلف الأندية، وهو ما يتطلب التركيز العالي في المباريات، وطالب زملاءه بضرورة مواصلة النتائج الإيجابية.

حسن زهران: الحظ يعاند عجمان
أرجع حسن زهران مدافع عجمان سلسلة النتائج السلبية، في الجولات الثلاث الأخيرة إلى سوء الحظ، ومعاندته لفريقه، رغم جهد اللاعبين، وظهورهم بصورة جيدة في أغلب المباريات، وقال «البرتقالي» يؤدي بشكل جيد، رغم الغيابات الكثيرة، وافتقاد جهود لاعبين أجنبيين مؤثرين، والفريق يملك إمكانيات جيدة، وقادر على تصحيح وضعه في أقرب وقت ممكن، لذلك لا يشعر اللاعبون بالقلق، وثقتهم كبيرة في أنفسهم للعودة إلى سكة الانتصارات.
وأبدى حسن زهران العائد من الإصابة ارتياحه للمشاركة في الشوط الثاني، متمنياً أن يكون في أفضل حالة بدنية لمساعدته عجمان على بلوغ أهدافه.

اقرأ أيضا

بيل يحتفل بتأهل ويلز إلى أمم أوروبا بالسخرية من ريال مدريد