الاتحاد

الإمارات

أول مجمع متكامل للخدمات موجه للشباب بالظفرة

خلال فعاليات الملتقى (من المصدر)

خلال فعاليات الملتقى (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

شهد ملتقى مؤسسة الإمارات للشباب الأول في منطقة الظفرة- والذي اختتمت فعاليات مساء أمس برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات- الإعلان عن أول مجمع متكامل للخدمات موجه للشباب في منطقة الظفرة، والذي يتوقع أن يتم البدء في تنفيذه خلال الأشهر الخمسة المقبلة، على أن يتم الانتهاء منه منتصف عام 2019.
وتضمنت فعاليات اليوم الأخير من الملتقى العديد من البرامج وورش العمل واللقاءات الناجحة التي حظيت بإقبال عددٍ كبير من الجمهور والحضور تجاوز أكثر من 1000 شاب وشابة من مختلف الأعمال، وأكثر من 18 ورشة عمل نفذتها جهات مختلفة من خلال 6 برامج رئيسة تابعة لمؤسسة الإمارات للشباب، وعكست مدى الحرص على تبني الأفكار الناجحة وبلورتها إلى خطط عمل متميزة، من خلال الاستفادة من الخدمات والمبادرات التي توفرها الدولة للشباب في مختلف المجالات
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، العضو المُنتدب لمؤسسة الإمارات: «نحن مُلتزمون في مؤسسة الإمارات بإشراك الشباب في مسيرة التنمية، وكذلك بتمكينهم وإمدادهم بالمعرفة وبالفرص المُناسبة، لتشجيعهم على الابتكار وتحقيق رؤية الإمارات 2021».
وأضاف: «إن خطوة توسيع نطاق المُلتقى، ووصول برامجنا ومُبادرتنا إلى منطقة الظفرة تتماشى تماماً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، فمنطقة الظفرة غنية بالعقول الشابة الموهوبة الحريصة على أداء دورها المنشود في مسيرة التنمية وفي مُستقبل أمتنا».
واستطرد معاليه قائلاً: «يسعدني أن أرى هذا العدد الكبير من الشباب المشاركين في الملتقى هذا العام، وفخور بشكلٍ خاص بمؤسسة الإمارات التي أكدت القيمة الحقيقية لإشراك الشباب على جميع المستويات من التطوع والاستجابة لحالات الطوارئ إلى الابتكار ومحو الأمية المالية وريادة الأعمال المُجتمعية».
واختتم معاليه حديثه بتوجيه الشُكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مُمثل الحاكم في منطقة الظفرة، على دعمه مؤسسة الإمارات ومُبادرتها، ولجميع الشُركاء على إسهاماتهم الجلية في تمكين الشباب قادة المُستقبل وتقديم الدعم للقمة والمُشاركة بها، كما أكد التزام المؤسسة بالاستمرار في إعداد وإرشاد وتمكين قادة المُستقبل في جميع أنحاء الإمارات العربية المُتحدة.
وعبرت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات عن جزيل شُكرها لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مُمثل الحاكم في منطقة الظفرة، وعميق تقديرها لمنطقة الظفرة بقيادة سموه على دعمهم عملية تمكين الشباب الإماراتي.
واختتمت الحبسي حديثها قائلة: «من خلال مكتب مؤسسة الإمارات بمنطقة الظفرة، سنعمل على إشراك أكبر عدد من الشباب في المنطقة في برامج المؤسسة والاستفادة منها، فضلاً عن تزويدهم بمنصة مستدامة يُمكن من خلالها تقديم مُساهمات جادة للمُشاركة بفعالية في مسيرة التنمية».

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد