الاتحاد

عربي ودولي

الشرق الأوسط يعرقل محادثات مجلس حقوق الإنسان


جنيف-وكالات الأنباء:تعثرت المحادثات التي تهدف للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا الرئيسية من أجل مجلس حقوق الانسان الجديد التابع للامم المتحدة بسبب الازمة التي تشهدها الاراضي الفلسطينية·وقالت مصادر دبلوماسية أوروبية ''بعد بداية طيبة، اصطدمنا في النهاية بالواقع''·
وقال إن ''المجلس اصطدم بتطور في الشرق الاوسط ونظرا لان المجلس هيئة سياسية فيجب أن نتعامل مع ذلك''·
وربما يضطر المجلس الذي من المقرر أن اختتم أول جلسة الأول من أمس بإعلان بشأن خمس قضايا رئيسية إلى التخلي عن إجماع مأمول ويجري تصويتا·وبينما يوجد اتفاق واسع بشأن دارفور والمدافعين عن حقوق الانسان والهجرة فإن النقطتين الحرجتين الرئيسيتين هما المسائل الدينية وموقف حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة·
وما كان الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة ليحدث في وقت أسوأ من ذلك بالنسبة لمجلس ناشئ والذي كان يأمل في إنهاء اجتماعه الذي يستغرق أسبوعين في جنيف بإعلان تأسيسي·
وأشار مصدر إلى أن ''ما يحدث في الشرق الاوسط الآن لا يجعل من السهل علينا التوصل إلى اتفاق''·

اقرأ أيضا

بوادر صدام بين أميركا وكوريا الشمالية