الاتحاد

عربي ودولي

القوات الأميركية تستعد لعملية عسكرية بالرمادي


بغداد -وكالات الانباء: تستعد القوات الاميركية بعد ان احكمت قبضتها منذ اسبوع على مداخل ومخارج مدينة الرمادى بغربى بغداد لتنفيذ عملية عسكرية كبيرة فى المدينة فى اطار استراتيجية على مراحل للسيطرة على الرمادى·
واوضح الماجور جنرال كولدويل المتحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات فى العراق فى مؤتمر صحفى اذاعه راديو ''سوا'' قائلا ان العملية العسكرية ستتركز داخل المدينة لتمكين قوات الجيش والشرطة العراقية من اعادة السيطرة على هذه المدينة· وقد اعلنت كتلة التوافق العراقية رفض السنة لاى عملية عسكرية فى الرمادى وطالبت بتأجيلها او الغائها· في هذه الاثناء ذكرت مصادر رسمية في مركز التنسيق المشترك في تكريت وشرطة الضلوعية أن قوة أميركية عراقية مشتركة شنت فجر امس هجوما على المناطق الواقعة إلى الشرق من بلدة الضلوعية'' مئة كم شمال بغداد''·
وقالت المصادر ''إن القوة الاميركية مدعومة بأكثر من 150 آلية تحت غطاء من المروحيات والمقاتلات''·
وأضافت أن الهجوم يهدف لتطهير المناطق الشرقية من الضلوعية من المقاتلين الذين ينتشرون فيها والتي ذكرت أنباء أنهم يوجدون في البساتين الكثيفة في منطقة بيشكان·
وأكدت المصادر نفسها أن القوات الاميركية شرعت منذ الجمعة في حملة تفتيش ومداهمات في منطقة العظيم التابعة لمحافظة ديالى والمقابلة للضلوعية بحثا عن مسلحين من بينهم عرب يتخذون من هذه المناطق مراكز انطلاق لهم لتنفيذ هجمات ضد أهداف عراقية وأميركية في محافظتي صلاح الدين وديالى·

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية