الاتحاد

عربي ودولي

السجن لـ 12 عمانياً في أحداث فبراير

قالت صحيفة “تايمز أوف عمان” أمس، إن محكمة عمانية أصدرت حكماً بالسجن لمدد تصل إلى 3 أعوام ونصف العام، على 12 محتجاً من مدينة صحار الساحلية ليصل إجمالي عدد الذين حوكموا لمشاركتهم في الاضطرابات التي اندلعت في السلطنة إلى 80، وكانت احتجاجات اندلعت في السلطنة الهادئة عادة، في فبراير الماضي، عقب انتفاضتين أطاحتا رئيسي مصر وتونس إلا أن مطالب المحتجين في عمان تركزت على زيادة الأجور وتوفير المزيد من الوظائف والقضاء على التربح وليس تغيير الحكومة. وفرقت قوات الأمن في مايو الماضي، اعتصاماً استمر شهوراً في مدينة صحار الصناعية والتي كانت مركزاً للتظاهرات في عمان، وأزالت الشرطة حواجز وضعت على الطرق واعتقلت مئات بتهم التخريب غير أنه جرى العفو عن معظمهم.
وذكرت الصحيفة أن المحكمة قضت بسجن اثنين من المحتجين 3 أعوام ونصف العام “لتصنيعهم متفجرات وإلقائها على قوات الأمن”. وتابعت أن 5 آخرين صدرت عليهم أحكام بالسجن عامين ونصف العام وأن الباقين صدرت عليهم أحكام بالسجن لمدة عام، وكان الادعاء العام صرح الشهر الماضي بأن 13 محتجاً صدرت عليهم أحكام بالسجن لمدد تصل إلى 5 أعوام للاحتجاج في صحار. وسجن 55 آخرون لمدة تصل إلى عام للتظاهر في بلدة جعلان بني بو علي شرق السلطنة. وتعهد السلطان قابوس بن سعيد بوضع برنامج انفاق حجمه 6ر2 مليار دولار، وقالت الحكومة إنها ستوفر 50 ألف وظيفة في القطاع العام لاستيعاب العمانيين العاطلين عن العمل.

اقرأ أيضا

الرئيس البرازيلي يرى أن حرائق الأمازون لا تستوجب فرض عقوبات على بلاده