الاتحاد

الاقتصادي

سياسة الدولة الخارجية مكنتها من استقطاب المشاريع الاستثمارية والتجارية الكبيرة


رأس الخيمة - وام: اكد سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة ان دولة الامارات وبفضل سياساتها وعلاقاتها الخارجية المتميزة مع الدول استطاعت ان تعزز مكانتها وحضورها الاقتصادي وان تستقطب المشاريع الاستثمارية والتجارية الكبيرة· وقال سموه خلال استقباله أمس باستراحة جبل جيس وفدا من المنظمة العالمية لرؤساء شركات الشباب الذي يزور الدولة ان الامارات تعمل على تطوير وتفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع مختلف دول العالم وان المقومات الاقتصادية والاستثمارية لدى الدولة جعلتها تحتل مكانة مهمة على الصعيد الاقليمي في جلب الاستثمارات المختلفة·
ونوه سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي في هذا السياق بان الامارات بلد منفتح على كافة الثقافات والحضارات ويرحب بمد جسور للتقارب الاقتصادي والتجاري والثقافي بين شعبه وشعوب العالم بما يحقق المصالح المشتركة لكل الاطراف· واوضح ان فرص الاستثمار في الدولة كبيرة ومتنوعة وتحظى بدعم واهتمام من قبل المعنيين من خلال توفير الخدمات والمرافق الحيوية او من خلال وجود التشريعات والقوانين المرنة التي تتعامل مع هذا المجال بشفافية ووضوح·
ولفت الى توافر العديد من الفرص الاستثمارية التي تتيح إقامة مشروعات مشتركة تمتد إلى العديد من القطاعات والمجالات· واضاف ان ما تتمتع به الامارات من امن واستقرار ووقوعها في موقع استراتيجي مهم يتوسط اسواقا كبيرة وواعدة جعلها محطة جذب لاقامة المشاريع الاقتصادية المهمة·
واشار سموه خلال اللقاء الى ان امارة رأس الخيمة تتمتع بخصائص اقتصادية وامكانيات جيدة تؤهلها لتحقيق تنمية صناعية ناجحة منوها ببروز مشاريع صناعية ناجحة حققت سمعة عالمية جيدة· ودعا سمو ولي عهد رأس الخيمة الوفد إلى الاستفادة من التسهيلات والحوافز التي تقدمها دولة الامارات عامة ورأس الخيمة خاصة للاستثمارات ذات الجدوى الاقتصادية وتعزيز حجم الشراكة الاقتصادية بينهم وبين الدولة مؤكدا دعمه لكافة الجهود والامكانيات لانجاح هذه العلاقات وتطويرها بصورة نموذجية·
كما اكد اهمية بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية وتوسيع حجم الشراكة الاستثمارية والتجارية بين مختلف رجال الاعمال واشار في هذا الصدد الى الاستعداد لتقديم كافة الخدمات التي من شأنها تعريف رجال الصناعة بالفرص الاستثمارية والتسهيلات والحوافز المتاحة لاقامة مشروعات تخدم تطلعات الجميع·
من جانبه اكد الوفد أهمية هذا اللقاء في توطيد العلاقات بين مختلف رجال الاعمال خاصة الشباب منهم وافساح المجال امامهم لتعزيز التعاون بين دول العالم· وابدى الوفد الزائر اهتماما ملحوظا بتعدد الفرص والامكانيات المشجعة على الاستثمار في دولة الامارات بشكل عام ورأس الخيمة بشكل خاص·
واستعرض اللقاء اوجه ومجالات التعاون المتاحة وفرص الاستثمار الممكنة في العديد من القطاعات حيث تم التركيز في هذا الشأن على القطاعات الصناعية والتجارية كما تم التعريف بطبيعة المناخ الاستثماري وضوابطه ومزاياه· حضر اللقاء الشيخ احمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك والموانىء والشيخ محمد بن كايد القاسمي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية·

اقرأ أيضا

177.5 مليار درهم صفقات «دبي للطيران»