الاتحاد

الاقتصادي

"العين للمشاريع الصغيرة والمتوسطة" يختتم فعالياته بحضور 2000 زائر

من فعاليات المعرض (تصوير: أنس قني)

من فعاليات المعرض (تصوير: أنس قني)

جمعة النعيمي (العين)

اختتمت أمس فعاليات معرض العين للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بنجاح كبير على صعيد التنظيم والمشاركين والفعاليات والزوار، وشهد المعرض إقبالاً لافتاً من الحضور والزوار بما يزيد على 2000 زائر، وبمشاركة أكثر من 168 شركة، تمثل 13 نشاطاً تجارياً وصناعياً، ويعد المعرض الذي استمر لمدة يومين بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أحد أهم وأكبر المعارض المتخصصة لدعم مشاريع رواد الأعمال الإماراتيين الصغيرة والمتوسطة في الدولة وأبرزها في المنطقة.
وأكد محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي، على نجاح المعرض الذي يقام للدورة الثالثة في تحقيق غايته المتمثلة في تعزيز التجمعات الاقتصادية لرواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتقديم الحوافز لها لضمان نجاحها واستمراريتها، كونها أصبحت المحرك الأساسي لتفعيل القطاع الخاص وتنمية قدراته على مواجهة تحدي الدخول في السوق التجاري والاستثماري والاستدامة فيه.
وأشار إلى أن تنظيم معرض العين للمشاريع الصغيرة والمتوسطة يعد من أولويات الغرفة، لكونه يشكل التجمع المثالي لدعم وتنمية مشاريع رواد الأعمال الإماراتيين، والعمل على تطوير التنمية الاقتصادية المستدامة في دولة الإمارات، والمساهمة في تقوية تنافسيتها إقليمياً وعالمياً، وتسريع خطوات العمل الاقتصادي نحو التحول إلى اقتصاد مبني على المعرفة والابتكار والإبداع.
مشيراً أن المعرض يقام للسنة الثالثة، تأكيداً لمدى حرص قيادتنا الرشيدة على دعم مشاريع الشباب ورواد الأعمال، وتعزيز مساهمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم عملية التنمية المستدامة، حيث أولت دولة الإمارات العربية المتحدة قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الاهتمام الكبير لكونه يمثل رافداً حيوياً ومحركاً رئيسياً في عملية دعم الناتج المحلي الإجمالي في الدولة.
وأكد مشاركون في معرض العين للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، أن المعرض بموسمه الحالي، ساهم في فتح آفاق جديدة أمام الشباب الإماراتي لارتياد مجال الاستثمارات في المشاريع المتوسطة والصغيرة، والتي تعتبر من أهم عوامل السعادة لتعزيز الروح الإيجابية للمشاركة في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية في الدولة.
كما أعرب المشاركون عن حرص القيادة الرشيدة على دعم مشاريع الشباب ورواد الأعمال، وتعزيز مساهمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم عملية التنمية المستدامة، لافتين إلى أن دولة الإمارات أولت قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الاهتمام الكبير، كونه يمثل رافداً أساسياً في عملية دعم الناتج المحلي الإجمالي للإمارات.
وأضافوا أن المعرض يحفز المستثمرين، ويشجع المواهب الإماراتية من أصحاب المشاريع الريادية والمبتكرة في المجتمع على زيادة العطاء والإنتاج، ولتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية من التطور والتقدم لتنافس كبريات الشركات الخاصة.

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020