الاتحاد

وراح الشباب


سأطرح موضوعاً ان قيل عنه بلاء·· فهو لا يفي بهوله·· ان الشباب هذه الايام ترى جلهم يشتركون في نفس السلوك خاصة فئة الشباب من 15 عاماً وما فوق·· ففي هذه الفترة الأخيرة زاول أغلب هذه الفئة السهر خارج المنزل·· بعضهم يتعدى مضمون السهر الى المبيت قرابة اليومين أو الثلاثة أيام·· ونفس السلوك والتعامل بدأ ينمو بينهم·· فتراهم ينطقون بالألفاظ البذيئة مع من حولهم من أبوين أو اخوة أو اخوات·· او حتى مع أغراب·· والعبادات صارت مفهوما قديما لديهم هذه حال مرعبة آل اليها شبابنا فما السبب يا ترى؟ سأتكلم عن المنطقة التي أعايشها·· فمن خلال التقصي عن الأسباب وجدت انه ومن مناطق ''موبوءة'' محدودة في هذه المدينة بثت كل هذه المفاسد على الشباب·· ولا أقول هذا الكلام من فراغ أو من أقوال انتقلت من أفواه الى أخرى·· بل أقوله متأكدا من مصادر حضرت وكانت من ضحايا تلك الأماكن هذا غير أماكن الجلسات والطرب·
سمعنا قبل فترة ليست بالقصيرة عن مداهمة مواقع مشبوهة في تلك المنطقة·· ولكن لا نجد من ذلك أي رد فعل ايجابي·· فمازالت نشاطات المفسدين قائمة·· على مرأى ومسمع من المسؤولين فلماذا؟ ينهال الشباب من كل صوب على هذه المناطق اذن لم لا تتكاتف جهود قوات الأمن وتقضي على منابع الفساد هناك·· شبابنا الآن يسير الى الهاوية·· انتشرت أمراض قاتلة بينهم وترك الكثير منهم أعمالهم تفرغا لما يرونه هناك وتعدى الكثير منهم على آبائهم بغية الحصول على المال وانتشر كل ما هو خيالي بينهم·· كان بالامكان منع كل ذلك·· ولكن ما السبب في عدم المنع؟
فأرجو هنا من الجهات المختصة والأمن التحرك السريع لمواجهة ورصد وردع هذه الأعمال في مثل تلك المناطق المشبوهة وغيرها حسبنا هنا ان نكون قد تكلمنا بلسان حال العديد من الأسر الموجوعة بحال أبنائها··
أعانها الله

مريم السيفي

اقرأ أيضا