الاتحاد

الاقتصادي

بنوك تتسابق لمنح عملائها مزايا تفضيلية على قروض السيارات

بنوك تتسابق لمنح عملائها مزايا تفضيلية على قروض السيارات

بنوك تتسابق لمنح عملائها مزايا تفضيلية على قروض السيارات

حسام عبدالنبي (دبي)

تتسابق بنوك عاملة في الدولة على تقديم عروض على قروض السيارات قبل طرح موديلات العام الجديد، حيث أعلنت بنوك عدة عن فائدة صفرية على عدد من العلامات التجارية للسيارات الفارهة، وعدد محدد من طرازات السيارات من ماركات معينة، فيما تم الإعلان عن عروض لفترات محددة لتخفيض الفائدة إلى 1.39% على تمويلات السيارات بشكل عام.
وكشف رصد أجرته «الاتحاد» لعروض تمويلات السيارات في البنوك المختلفة، أن سعر الفائدة الذي تمنحه البنوك على قروض السيارات للعملاء الراغبين في الحصول على قرض سيارة أصبح يختلف من عميل إلى آخر حسب (أهلية العميل)، ووفقاً للتقويم الائتماني الممنوح للعميل الراغب في الاقتراض من مكتب الاتحاد للمعلومات الائتمانية، إذ إنه كلما كانت درجة التقويم الائتماني الخاصة بالمقترض أعلى، يمكنه التمتّع بمزايا أكثر، مثل: إجراءات أسرع، معاملات ورقية أقل، أسعار فائدة منخفضة، مبالغ قروض وحدود ائتمانية أعلى.

تحفيز العملاء
وأظهر الرصد أن البنوك لجأت إلى ابتكار مزايا تفضيلية جديدة لتحفيز العملاء المؤهلين على شراء سيارات فارهة جديدة، ومنها منح العميل فرصة للحصول على لوحة سيارة ذات رقم مميز، إلى جانب إتمام جميع الموافقات خلال نصف يوم عمل.
وأشار الرصد إلى أن هناك 10 مزايا إضافية تمنحها البنوك حالياً عن الحصول على قرض أو تمويل سيارة لطرازات معينة، وهي خيار تأجيل الدفعة الأولى حتى 120 يوماً لمنح العميل فرصة لإدارة الأموال والمدفوعات بكل راحة، وخطة سداد من دون فوائد (0%) حتى 24 شهراً عند شراء السيارات والدفع بوساطة البطاقة الائتمانية.
وأكد الرصد أن المزايا تضمنت أيضاً إضافة باقة تأمين مجاني إلى قرض السيارة للعام الأول، منح العميل عقد صيانة مجانياً لعدد من السنوات، وعقد ضمان غير محدد، والتسجيل المجاني للسيارة خلال العام الأول من الترخيص، فضلاً عن قسائم مجانية لأول عدد من العملاء يستفيدون من عروض التمويل، والحصول على بطاقة ائتمانية رئيسة من اختيار العميل للسنة الأولى مجاناً مع منح حاملي البطاقات الائتمانية الحاليين الحق في الاستفادة من هذا العرض من خلال الحصول على تجديد سنوي للبطاقة مجاناً.
ولفت إلى أن المزايا تضمنت عروضاً مخصصة لقرض السيارات الصديقة للبيئة (الهجينة والكهربائية)، وكذلك أسعار فائدة تفضيلية على السيارات المستعملة من العلامات التجارية المختلفة.

موديلات جديدة
وتفصيلاً، أكد شاكر زينل، الخبير المصرفي المعتمد لدى محاكم دبي، رئيس إحدى شركات المحاسبة القانونية، أن البنوك دائماً ما تتسابق على طرح عروض على قروض وتمويلات السيارات في آخر 3 أشهر من العام، لأن هذه الفترة عادة ما تشهد طرح موديلات العام الجديد، إلى جانب رغبة وكلاء السيارات في التخلص من موديلات العام الحالي قبل طرح الموديلات الجديدة.
ولفت إلى أن تلك العروض جاءت أيضاً من أجل تنشيط حركة الإقراض، لاسيما أن هناك نوعاً من التباطؤ في مبيعات السيارات طوال فترة الصيف وبعد العروض الرمضانية التي أصبحت موسماً لشراء السيارات لدى الكثير من المقيمين في الدولة.
ونصح زينل، عملاء البنوك بشكل عام بالمحافظة على جودة التقييم الائتماني الصادر لهم من شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، حيث إنه كلما زاد عدد النقاط (سكور) التي حصل عليها العميل كان ذلك مؤشراً على أن العميل ملتزم بسداد جميع التزاماته في وقتها، وتالياً فإنه يكون عميلاً مضموناً وقليل المخاطر عند الحصول على قرض، ما يسمح للبنوك بمنحه مزايا تفضيلية، مثل تخفيض سعر الفائدة أو زيادة قيمة القرض، ومنح الموافقات السريعة.
ولفت إلى أن أهلية العميل تعد من العوامل المهمة التي تتم مراعاتها، وتتضمن الراتب الشهري للعميل وجنسيته ووظيفته، والشركة التي يعمل بها وفترة عمله في الدولة، إلى جانب عدد من العوامل الأخرى.

زيادة الأرباح
ومن جهته، قال أمجد نصر، مسؤول الصيرفة الإسلامية في أحد البنوك، إن البنوك عادة ما تستغل توقيتات محددة من العام للإعلان عن عروض ترويجية من أجل تحقيق مكاسب خاصة ومنح العملاء قيمة مضافة، مؤكداً أن هذه العروض عادة ما تزيد قبل نهاية العام بهدف زيادة مبيعات البنوك من المنتجات والخدمات المصرفية، وتالياً زيادة الإيرادات والأرباح قبل إغلاق الحسابات الختامية عن العام المالي.
وأوضح نصر، أن عروض قروض السيارات إلى جانب أنها محاولة من البنوك لزيادة حصتها السوقية، فهي تفيد العميل من ناحية الحصول على خصومات وخدمات تمثل له قيمة مضافة، خاصة بعد أن يسرت البنوك عملية السداد إلى أقساط شهرية ميسرة أو ما يعرف بخطة السداد المرنة.
وذكر أن تخفيض سعر الفائدة على قروض وتمويلات السيارات يعتمد على سياسة كل بنك في تحديد هامش الربح، حيث إن البنك لا يمكن أن يسوق منتجاً أو خدمة مصرفية بأقل من التكلفة، ومن دون تحقيق هامش ربح مناسب، مع مراعاة أن ذلك الأمر يسهم في تحسين حجم وجودة الأصول التمويلية.

شراكات مع الوكلاء
قال هشام المغربي، مسؤول خدمة العملاء في أحد البنوك، إن البنوك الكبيرة دائماً ما تستفيد من زيادة قاعدة عملائها من أجل عقد شراكات مع وكلاء السيارات تسمح بمنح مزايا خاصة تفضيلية لعملاء البنك، منوهاً بأن تلك المزايا قد لاتكون متاحة لجميع عملاء البنك ذاته، ولا على جميع ماركات السيارات، حيث إن العروض تزداد على السيارات الفارهة مرتفعة القيمة، أو لتحفيز شراء طرازات معينة من السيارات، أو السيارات الصديقة للبيئة.
وأوضح المغربي، أن المزايا التي يحصل عليها عميل البنك تختلف أيضاً حسب (البروفايل) الخاص بالعميل بمعنى أن العميل الأكثر راتباً، والأفضل من حيث التقويم الائتماني يمكن أن يحصل على سعر فائدة أقل أو قيمة أعلى من القرض عن عميل آخر.
وأفاد بأن التوجه الحالي في البنوك هو تفضيل العميل الأقل مخاطرة والأكثر التزاماً، حيث إن تلك الفئة من العملاء ستفتح لها أبواب المزايا البنكية على مصراعيها.

اقرأ أيضا

أميركا والصين تجريان محادثات هاتفية "بناءة" بشأن التجارة