الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 20 مسلحاً بيد الجيش الموريتاني

قتل 20 إرهابياً في تنظيم ما يعرف بـ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” وأصيب 4 جنود موريتانيين على الأقل أمس الأول، خلال هجوم شنوه على قاعدة للجيش الموريتاني في جنوب شرق البلاد، وفق مصدر عسكري وآخر طبي. والهجوم الذي وقع قرب باسنكو جوار الحدود مع مالي، أكده التلفزيون الموريتاني الذي أورد أن “العناصر الإرهابية لاذت بالفرار في اتجاه مالي حيث يقوم الجنود الموريتانيون بمطاردتها”.
وقال مصدر عسكري ان “سيارات عدة تابعة لإرهابيين شاركت في الهجوم وكان الجيش الوطني الذي يرصدهم منذ زمن في انتظارهم وهاجمهم”، مؤكداً أن الطيران تدخل لإنهاء الهجوم.
وأضاف المصدر أن الهجوم استهدف قاعدة لمجموعة خاصة لمكافحة الإرهاب في الجيش الموريتاني واستمر “أقل من ساعة”. وأوضح أن “رد الجيش كان قوياً وفاعلاً وأسفر عن 20 قتيلاً في صفوف المهاجمين، إضافة إلى اعتقال 10 آخرين وتدمير 3 آليات على الأقل”.
وأضاف أن “الجيش يلاحق الفارين بدعم من سلاح الطيران”. ولم يتحدث المصدر العسكري عن اصابات في صفوف الجيش، لكن مصدراً طبياً قال إن 4 جنود موريتانيين أصيبوا في هذا الهجوم ونقلوا عصراً إلى مستشفى باسنكو. وقال شهود إن مقاتلين يشتبه بأنهم أعضاء في جناج “القاعدة” بشمال أفريقيا هاجموا قاعدة للجيش في باسنكو قرب نيما أقصى شرق موريتانيا أمس الأول. وأفاد مقيم في البلدة يدعى شيخنا ولد ديده بويا لرويترز بالهاتف “هناك إطلاق نار كثيف من أسلحة آلية وسمعنا إطلاق نار من أسلحة ثقيلة لحوالي ساعة.. ثم حلقت طائرتان عسكريتان فوق المنطقة وتوقف إطلاق النار”. وأبلغ ديده رويترز في وقت لاحق أنه شاهد سيارات محترقة على مشارف البلدة. وقالت وكالة أنباء “نواكشوط” إن مصدراً قريباً من جناح “القاعدة” بشمال أفريقيا، قال إن الجماعة كانت وراء الهجوم وأن مقاتلين من مالي شاركوا فيه.
من جهته، أكد متحدث باسم تنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” كما نقلت عنه وكالة “ايه ان آي” الموريتانية الخاصة أن “25 آلية شاركت في العملية” التي “تم الاعداد لها بشكل جيد ونفذها قادة كبار” من المتطرفين. ويأتي هذا الهجوم لتنظيم “القاعدة” في موريتانيا بعد 10 أيام من عملية للجيش الموريتاني استهدفت قاعدة للتنظيم الإرهابي في غابة واجادو غرب مالي، على بعد 70 كلم من الحدود مع موريتانيا. وذكرت هيئة الأركان الموريتانية أنها قتلت 15 متطرفاً وخسرت جنديين خلال الهجوم الذي تم في 24 يونيو الماضي.

اقرأ أيضا

مقتل شخصين إثر هجوم بسكين في محطة سكك حديد غربي ألمانيا