الاتحاد

منوعات

«هذا أنا».. يكشف محطات فارقة في مسيرة الأحمد

محمد الأحمد ضيف «هذا أنا» (من المصدر)

محمد الأحمد ضيف «هذا أنا» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يحل الملحن الإماراتي محمد الأحمد ضيفاً الليلة، على حلقات البرنامج الاجتماعي الحواري الجديد «هذا أنا»، الذي تقدمه الإعلامية «ندى الشيباني» على قناة الإمارات، التابعة لشبكة قنوات «أبوظبي للإعلام».
تتناول الحلقة رحلة الأحمد التي بدأها كمذيع في قناة أبوظبي، ثم مسؤولاً في قناة بينونة، لتتجذر تجربته بعد ذلك وتتخذ شكلاً جديداً أساسه الفن، والتحليق في عالم الأنغام، الأمر الذي أكسبه لقب «ملحن الوطن» بسبب إشرافه على عدد من الأغاني والأعمال الفنية والفعاليات المهمة التي طُبعت في ذاكرة كل من يعيش فوق هذه الأرض.
ويتحدث محمد الأحمد أيضاً عن سر انجذابه إلى العالم الجديد الذي خطفه من الشاشة الفضية، وكيفية تحوله إلى محترف يحمل معه الهوية الإماراتية لحناً وإيقاعاً أينما حل وذهب، كما تطرق أيضاً إلى تجاربه العالمية وحلمه الأبدي في أن يتحول استوديو الوطن الذي يشرف عليه حالياً، إلى جوهرة فنية وسياحية تحلق باسم الإمارات دولياً.
ويتميز برنامج «هذا أنا» بأسلوبه المختلف الذي يتجاوز حضور الضيف، ويغوص أكثر في تفاصيل محطات فارقة في حياته، وصولاً إلى طرح إشكالية أو قضية واقعية تهم الضيف والجمهور وتثير في الأفراد فضولية السؤال ودهشة الجواب، فضلاً عن معرفة آراء هذه الشخصيات بشأن مختلف قضايا الساعة حول العالم، وتقديم خلاصة تجربتهم، وذلك في إطار تشويقي وبأسلوب مبتكر يجمع بين الإعلامين التقليدي والجديد.
يهدف البرنامج إلى تعريف المشاهد بالجانب والوجه الآخر للضيف، من خلال تناول تفاصيل وأسرار يتعرف المشاهد عليها من زاوية مختلفة، حيث تبدأ الحلقات بتقديم الضيف نفسه للجمهور بعفوية وعلى طريقته الخاصة، وكأنه على كاميرا «سناب شات»، بهدف خلق جو من المرح والألفة والتشويق منذ البداية.

اقرأ أيضا

"العفو الدولية": نموذج أعمال "جوجل" و"فيسبوك" يهدد حقوق الإنسان