الاتحاد

الرئيسية

200 قتيل وجريح في يوم عراقي دامٍ

بغداد ـ وكالات الأنباء: استيقظ سكان مدينة الصدر العراقية صباح أمس على وقع تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف سوقاً للخضار والفاكهة مما أدى إلى مقتل 66 عراقياً وإصابة 114 وتدمير السوق بالكامل، حيث التهمت النيران نحو خمسين محلاً تجارياً وعشرين سيارة على الأقل، فيما قتل ثمانية أشخاص وأصيب 16 آخرون في هجمات متفرقة، وتم العثور على أربع جثث، ثلاث منها لجنود عراقيين في كركوك، في وقت اختطفت نائبة سنية مع ثمانية من حراسها في شمال العاصمة العراقية·
وتزامنت موجة العنف مع جولة خليجية يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي وصل إلى مدينة جدة السعودية، في محاولة للحصول على دعم لمبادرته للمصالحة الوطنية والتي تستهدف جذب القوى السنية التي لم تشارك في العملية السياسية· وقال شهود عيان إن المتفجرات كانت مخبأة في سيارة نقل تحت عدد كبير من صناديق الفاكهة·
وفي حادث غير مسبوق تم خطف النائبة السنية تيسير نجاح عواد المشهداني في شمال بغداد مع ثمانية من حراسها· وتنتمي النائبة إلى جبهة التوافق العراقية، كبرى الكتل السنية التي تشغل 44 مقعداً في البرلمان· وقال مصدر أمني إن النائبة كانت قادمة من ديالى إلى بغداد عندما تم اعتراض موكبها واختطافها مع حراسها الثمانية عند تقاطع في منطقة الشعب في شمال بغداد·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نبارك لملك البحرين وشعبها الشقيق فوز منتخبها بكأس الخليج