الاتحاد

عربي ودولي

«التحالف» يقتل عشرات الحوثيين ويدمّر معدات عسكرية

حشود للجيش اليمني في الضالع (من المصدر)

حشود للجيش اليمني في الضالع (من المصدر)

عقيل الحلالي (صنعاء)

تواصلت أمس، المعارك العنيفة بين القوات اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف العربي، وميليشيات الحوثي الانقلابية غرب مديرية قعطبة بمحافظة الضالع جنوب البلاد.
وذكرت مصادر في القوات المشتركة بالضالع لـ«الاتحاد» أن المعارك، ولليوم الرابع على التوالي، اندلعت في عدة جبهات في محيط منطقة الفاخر الاستراتيجية غربي قعطبة، الواقعة على الطريق المؤدي إلى محافظة إب المجاورة، وحررتها القوات المشتركة في الثامن من أكتوبر المنصرم.
وأوضحت المصادر أن القوات المشتركة المسنودة بقوات الحزام الأمني في الضالع تصدت لخروقات الميليشيات من مناطق بتار وحبيل العبدي وصبيرة باتجاه منطقة الفاخر، مشيرة إلى اندلاع مواجهات عنيفة، في المحاور الثلاثة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية.
وأكد مصدر عسكري ميداني أن القوات المشتركة دمرت العديد من الآليات والعربات العسكرية التابعة لميليشيات الحوثي التي تكبدت خلال الأسبوعين الماضيين عشرات القتلى في هجمات فاشلة على منطقة الفاخر.
وقتل عشرة مسلحين حوثيين على الأقل، بينهم قيادي ميداني بارز، وجرح عدد آخر في المواجهات المستمرة مع القوات المشتركة على أطراف منطقة الفاخر منذ صباح الخميس، إلى ذلك، شن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، أمس، غارات متفرقة على مواقع وتحركات للميليشيات الحوثية في معقلها محافظة صعدة أقصى شمال البلاد.
وبحسب إفادات سكان ومصادر ميدانية، فإن الضربات الجوية للتحالف العربي دمرت تعزيزات وتحركات لميليشيات الحوثي في منطقة البقع بمديرية كتاف والبقع شمال شرق صعدة، وأصابت مواقع للحوثيين في مديرية باقم شمال المحافظة، كما استهدفت ضربات جوية تحركات للحوثيين قرب الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية في شمال محافظتي صعدة وحجة المتاخمتين للمملكة.
وأوقعت الغارات قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي التي تتكتم على خسائرها البشرية في القصف الجوي والمعارك.
وقال الجيش اليمني، المدعوم من التحالف العربي، إن قواته أفشلت، الخميس، محاولة تسلل لميليشيات الحوثي باتجاه جبل قشعان الاستراتيجي في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف (شمال شرق)، مشيراً إلى مقتل وإصابة العديد من عناصر الميليشيات خلال التصدي لمحاولة التسلل وفي قصف مدفعي على تجمع للميليشيات في وادي «سبلة» بالمديرية ذاتها.
ولجأت ميليشيات الحوثي الانقلابية إلى زرع العبوات الناسفة من أجل استهداف القيادات المحلية الموالية لها في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتهم .
وشهدت جامعة ذمار انفجاراً عنيفاً في إحدى السيارات أثناء حفل تخرج شهدته الجامعة بحضور عدد من القيادات المحلية. وأفادت مصادر محلية في الجامعة بأن العبوة كانت مزروعة في سيارة أحد المواطنين، مشيرة إلى أن العبوة محلية صنعت في معامل وورش خاصة بالحوثيين، وكانت مؤقته لأجل استهداف قيادات موالية للحوثيين حضرت حفل التخرج.

قتيل بانفجار لغم بسيارة إسعاف زرعه الحوثيون
انفجر لغم أرضي بسيارة إسعاف زرعته ميليشيات الحوثي في إحدى الطرقات الترابية شمال مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن.
وذكر مصدر طبي بمستشفى الدريهمي، أمس، أنه نجم عن انفجار اللغم بسيارة الإسعاف الذي زرعته ميليشيات الحوثي، شمال المديرية، سقوط قتيل و4 جرحى. على جانب آخر، واصلت ميليشيات الحوثي، سلسلة انتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في الحديدة، حيث شنت عمليات استهداف على الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوب الحديدة.
وذكرت مصادر محلية في حيس، أن الميليشيات أطلقت نيران أسلحتها على الأحياء السكنية في المدينة بشكل عشوائي بالأسلحة المتوسطة والرشاشة.
وأشارت إلى أن الاستهداف الحوثي للأحياء السكنية سبب حالة من الخوف والرعب لدى المواطنين والسكان، لاسيما النساء والأطفال في المدينة.

اقرأ أيضا

واشنطن تدعو بيونج يانج إلى استئناف مفاوضات النووي