الاتحاد

الإمارات

رئيس الدولة: الإمارات تتطلع دائماً للقاء الأشقاء في الكويت تعزيزاً للأخوة وتدعيماً للعمل الخليجي المشترك

رئيس الدولة يرحب برئيس وزراء الكويت وفي الصورة سيف بن زايد والهاملي وأعضاء الوفد الكويتي المرافق

رئيس الدولة يرحب برئيس وزراء الكويت وفي الصورة سيف بن زايد والهاملي وأعضاء الوفد الكويتي المرافق

استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ظهر أمس في قصر الروضة بمدينة العين سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
ورحب صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء برئيس الوزراء الكويتي والوفد المرافق، مؤكداً سموه عمق الروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين والتعاون المثمر والبناء بينهما في إطار مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأكد صاحب السمو رئيس الدولة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتطلع دائماً إلى لقاء الأشقاء في دولة الكويت الشقيقة وتطوير التعاون بين البلدين إلى المستويات التي ترقى إلى روابط الأخوة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين وتحقيق مصالح البلدين وتدعيم العمل الخليجي المشترك. وقال سموه إن زيارة أخينا سمو الشيخ ناصر المحمد سيكون لها نتائج هامة في تعزيز الروابط الأخوية بين البلدين.
وحمل سموه رئيس الوزراء الكويتي تحياته إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة متمنياً له دوام الصحة والعافية ولشعب الكويت اطراد التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.
من جانبه نقل سمو رئيس الوزراء الكويتي إلى صاحب السمو رئيس الدولة تحيات أخيه أمير الكويت وتمنياته لسموه دوام الصحة والسعادة ولشعب الإمارات استمرار التقدم.
وأعرب عن سعادته بزيارة دولة الإمارات ولقاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وقال إن دولة الكويت تكن كل التقدير لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لمواقفها تجاه أشقائهم في الكويت ودورها في ترسيخ مفاهيم وأسس التعاون بين دول مجلس التعاون لدولة الخليج العربية.
وتناول اللقاء مجمل العلاقات بين البلدين في مختلف الميادين بما يعود بالخير على شعبي البلدين وبين دول مجلس التعاون، إضافة إلى استعراض التطورات على المستوى الخليجي والعربي والدولي. وأكد الجانبان تطابق وجهات نظر البلدين تجاه مختلف الموضوعات التي تم بحثها. حضر اللقاء سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، ومعالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة رئيس بعثة الشرف المرافقة لضيف البلاد، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء الوفد المرافق لسمو رئيس الوزراء الكويتي. وكان سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح والوفد المرافق قد وصل الى البلاد في وقت سابق أمس في زيارة أخوية للدولة في إطار جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مقدمة مستقبلي رئيس الوزراء الكويتي والوفد المرافق.
كما كان في الاستقبال معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة رئيس بعثة الشرف المرافقة وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وعبد الناصر محمد حجي بوخضور القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الكويت في الدولة.
ويرافق رئيس مجلس الوزراء الكويتي وفد يضم كلاً من معالي الشيخ أحمد حمود الجابر الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومعالي الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين.
وكان سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح قد صرح عقب وصوله البلاد أمس قائلا “أشعر بالسعادة لوجودي على أرض بلدي الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة، وبين أهلي وإخواني الذين نكن لهم في قلوبنا مشاعر الود والمحبة والتقدير”. وأضاف سموه “كما أشعر بالسعادة لتنامي العلاقات الأخوية المتميزة بين دولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة والتي قام بترسيخها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخوه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظهما الله ورعاهما”.
وأوضح سموه “أن زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة تأتي في إطار اللقاءات الأخوية الدائمة التي تهدف إلى تبادل الآراء والتشاور في مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وتوحيد الجهود، وتنسيق المواقف والرؤى حيالها، لما يحقق تطلعات أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة