الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بتعزيز سلطة الدولة اللبنانية

المفوضة الاوروبية خلال مؤتمر صحفي في بيروت

المفوضة الاوروبية خلال مؤتمر صحفي في بيروت

اعلنت مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر في بيروت امس التزام الاتحاد بمساعدة لبنان على ''تعزيز سلطة الدولة'' ووضع استراتيجية لحماية حدوده واجراء الانتخابات النيابية في يونيو القادم· وعبرت فيريرو فالدنر في مؤتمر صحافي عقدته بعد اجتماعها مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة عن استعداد ''الاتحاد الاوروبي لمساعدة لبنان لمواجهة التحديات الصعبة بما فيها تطوير استراتيجية من اجل حماية الحدود وتعزيز سلطة الدولة وقدرتها على فرض القانون''· ورحبت بالخطوة الاساسية التي اتخذها لبنان وسوريا بإقامة علاقات دبلوماسية بينهما، ودعت ''الطرفين لاتخاذ الخطوات العملية من اجل تطبيع العلاقات بما فيها ترسيم الحدود''·
وقالت فيريرو فالدنر التي زارت دمشق قبل لبنان انها سمعت في سوريا ''ان ترسيم الحدود سوف يبدأ، وتمت تسمية المندوب السوري في اللجنة المختصة، وسوف يبدأ العمل من الشمال''، مضيفة ان السوريين مترددون ''حيال فكرة ان تكون مزارع شبعا تحت سيطرة الامم المتحدة''·
من جهة ثانية، قالت المفوضة الاوروبية ان ''التحدي الابرز الآن هو التحضير للانتخابات النيابية''، مشيرة الى ان الاتحاد يساعد الحكومة اللبنانية من خلال الهبة التي قدمها وقيمتها اربعة ملايين دولار والتي ستستخدم في ''المساعدة التقنية لمراقبة الحملات الانتخابية واقتناء تجهيزات للانتخابات''· وجددت استعداد الاتحاد ''لإرسال بعثة لمراقبة الانتخابات وحصلنا على موافقة الحكومة لإرسال بعثة اولية ستقرر ما اذا كانت الترتيبات مستوفاة من اجل اجراء الانتخابات''· وأكدت فيريرو فالدنر استعداد الاتحاد لمساعدة لبنان في مواكبة التحديات التي تعترضه وخصوصاً في الانتخابات النيابية وانه على استعداد لارسال وفد لمراقبة هذه الانتخابات·وكشفت فالدنر في تصريحات ادلت بها بعد زيارتها كبار المسؤولين اللبنانيين عن ان الاتحاد الاوروبي سيساهم بمبلغ مليون ونصف مليون دولار لتغطية نفقات المحكمة الدولية في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري·
كما اكدت دعمها لقرارات الحكومة اللبنانية وللحوار بين اللبنانيين، آملة ان يؤدي الى الحلول المطلوبة·
اما بارود، فجدد التأكيد بعد لقائه المفوضة الاوروبية على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد وقال: ''لا خطر على الامن الداخلي بوجود تأكيد من كل الفرقاء السياسيين على ضبط الوضع واجراء هذه الانتخابات''· ولكن بارود ابدى تخوفه من الارهاب الخارجي الذي يطاول كل البلدان التي تعاني من مشاكل أمنية ولاسيما لبنان·
وغادرت فيريرو فالدنر بيروت بعد محادثات شملت، بالاضافة الى السنيورة، الرئيس ميشال سليمان ورئيس المجلس النيابي نبيه بري ووزير الخارجية فوزي صلوخ

اقرأ أيضا

جوتيريش يدعو قادة "مجموعة العشرين" للإسراع في تحقيق أهداف الأمم المتحدة