الاتحاد

الرياضي

حضوري إلى مسقط بحثاً عن حمام شمس

ميشيل بلاتيني خلال المؤتمر الصحفي

ميشيل بلاتيني خلال المؤتمر الصحفي

عبر ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن سعادته بالتواجد في دولة عمان للمرة الأولى، مؤكداً أنه سبق له أن حضر دورة الخليج التي أقيمت في أبوظبي عام ،1994 وحينها كنت ضمن أعضاء اللجنة المنظمة لاستضافة كأس العالم 98 وكان من الجميل أن أتابع وأشاهد تنظيم دورة إقليمية·
وقال:'' جئت لتلبية الدعوة التي تلقيتها من الاتحاد العماني لكرة القدم من أجل التواصل مع أصدقائي والحصول على حمام شمس في هذا البلد الجميل''·
وأضاف:'' في الحقيقة، لا أستطيع أن أبدي أي رأي فيما يتعلق بالمستوى الفني لهذه البطولة، لأنني لا أتذكر المباريات السابقة التي حضرتها، ولكنني تابعت مباراة الافتتاح بين عمان والكويت وكانت مواجهة جيدة، بينما كانت المباراة الثانية أقل مستوى من الناحية الفنية على الرغم من الأحداث الكبيرة التي وقعت في المباراة، وفي النهاية أقول سعيد بما شاهدته من مستوى''·
وواصل حديثه مشيراً إلى أنه ليست لديه أي فكرة عن الكرة الخليجية، وأنه يتابع المباريات كهاوٍ، وقال: أعتقد أن دومينيك مدرب المنتخب الإماراتي وميتسو مدرب قطر هما الأنسب للتحدث عن الكرة الخليجية·
وحول ما إذا كانت هناك أي مشاريع مستقبلية لتطوير الكرة الخليجية بالاتفاق مع المسؤوليين عليها، قال: ''كل شيء وارد في هذا الجانب ولكن كتوزيع سياسي أرى أنه من الأفضل أن تكون هذه المشاريع من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم''·
وعلى الرغم من أن بلاتيني صرح أكثر من مرة بأنه ليس ملماً بالكرة الخليجية، توجه أحد الزملاء بسؤاله عما إذا كان يرى أن دورة الخليج تساهم في تطوير كرة القدم أم لا، فأجاب من غير المنطق أن أقرر ما إذا كانت هذه الدورة تعود بالفائدة على المنتخبات أم لا، ومن الطبيعي أن يجيب على هذا السؤال الإخوة المنظمون لهذه الدورة، ولكن بشكل عام أعتقد أن أي مباراة كرة قدم أو بطولة إقليمية تساهم في تطوير اللعبة حتى لو كانت المباريات ودية·
ونفى رئيس الاتحاد الأوروبي ما إذا كانت تراوده فكرة التقدم لمنصب رئيس الاتحاد الدولي، وقال:'' لن أتحدث عن المستقبل ولدينا رئيس اتحاد دولي أكثر من رائع ومن الممكن أن يستمر في منصبه لمدة قد تمتد لست سنوات أخرى''·
وفي رده على سؤال أين وجد بلاتيني نفسه، قال: ''حين كنت في العشرين وجدت نفسي كلاعب، وحين كبرت وجدت نفسي مدرباً، وعندما وصلت إلى سن 53 من الطبيعي جداً أن أجد نفسي إدارياً، لأن المسالة تسير وفق مراحل العمر·
وأشاد بلاتيني بالسؤال المتعلق عن وجهة نظره بالأسماء الكبيرة الذين يتم التعاقد معهم في الأندية الخليجية وعما إذا كان هؤلاء اللاعبون يطورون الأندية أم أنهم يستفيدون مادياً فقط، وقال: ''ليس ممنوعاً على أحد استقطاب نجوم وأسماء لامعة، وهذا الأمر تسير عليه معظم الأندية في إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا، خاصة إذا كان النادي يملك الأموال، وبطبيعة الحال هذا الأمر ينطبق على دول الخليج التي تملك المادة أيضاً، ولكن من المؤكد أن هناك لاعبين يحاولون إنهاء مسيرتهم الكروية في الأندية الخليجية من أجل تحسين ظروفهم المعيشية·
وأكد بلاتيني أنه بالنسبة له كان تراوده فكرة الاحتراف في الدوري الأميركي بعد أن أنهى مسيرته مع اليوفي، ولكنه لم يذهب لأن الدوري حينها كان متوقفاً·
ورداً على أنه من الصعب جداً أن تكون لاعباً جيداً وإدارياً جيداً في نفس الوقت، تحدث بلاتيني عن أن كرة القدم شغفه، ويحب دائماً أن يساهم في تطويرها سواء كان لاعباً أو مدرباً، وبعدها توالد لدي طموح في رئاسة الاتحاد الأوروبي عندما وجدت الكرة تغير مسارها الصحيح، ففي الماضي كان اللاعب سياسياً أو رجل أعمال ويحاول أن يستثمر كرة القدم من أجل الأرباح، ولهذا تولدت لدي قناعة بأنه يجب أن أتولى هذا المنصب بعد الآن سيطر المال على اللعبة الشعبية الأولى في العالم·
وعن رأيه في الحقوق التلفزيونية ومدى تأثيرها على البطولات الكبيرة، قال: ''نحاول بقدر الإمكان التنويع بين القنوات المشفرة والمفتوحة، ودائماً ما نشترط على الشركة صاحبة الحقوق في الأحداث الكبرى ضرورة الاهتمام بالقنوات المفتوحة خاصة في المباريات المهمة في البطولة، وأعتقد أن التلفزيون هو الرابح الأكبر في هذه المنظومة، وللعلم فقط، فإن كرة القدم بدأت تجني الأرباح منذ 2002 فقط''·
وحول الروزنامة المضغوطة التي يفرضها الاتحاد الدولي للعبة والتي دائماً ما تشكل ضغوطات للاعبين، أكد بلاتيني أنه يعترف بذلك ولكن الأجندة مزحومة للاعبين المشهورين في فرقهم وليس كل اللاعبين وإذا اضطررنا لتعديل ذلك فسيخرج اللاعبون المحليون وسيتقدمون بالشكوى·
وحول ما إذا كان من الممكن أن يتم وضع بطولة الخليج على أجندة الفيفا نفى بلاتيني ذلك، لأن دورة الخليج بطولة خاصة ومن الصعب جداً ضمها·
ونفى بلاتيني ما إذا كان لدى الاتحاد الدولي أي تحفظ على استضافة جنوب أفريقيا للمونديال، وقال: ''أنا نائب رئيس اللجنة المنظمة ونتابع بشكل مستمر كل المشاكل التي تواجه جنوب أفريقيات لاستضافة هذه البطولة، وأؤكد أن السلطات هناك تعمل على تلافي كل المعوقات التي من شأنها أن تحدث أي قلق في البطولة·
وأوضح رئيس الاتحاد الأوروبي أنه من الصعب جداً مقارنة الكرة الآسيوية بالكرة الأوروبية خاصة أن الأخيرة بدأت كرة القدم من فترة ليست بالقصيرة، ولكن يبقى هذا الأمر بيد الحكومات والاتحادات المحلية التي وحدها قادرة على تطوير هذه اللعبة في المستقبل·
وعن تراجع مستوى المنتخب الفرنسي في الفترة الأخيرة، قال: ''أعتقد أن المنتخب الفرنسي يمر بفترة بناء جيل جديد من الكبار بعد أن خسر جهود لاعبين كبار أيضاً، وهذا الأمر وارد حدوثه في كرة القدم·
وعما إذا كان من الممكن أن يقوم الاتحاد الفرنسي بإجراء مبادرة نحو أطفال العراق مثلما فعلت إيطاليا من قبل، قال: ''مستعدون لكل شيء ولكن حالياً أشغل منصب رئاسة الاتحاد الأوروبي وهذا الأمر مرتبط بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم، والأهم من ذلك كله أنه من الصعوبة جداً أن أقنع اتحادات دولية تتبع لي بدعم دولة من خارج الحدود· واختتم حديثه متمنياً أن تزول قضية العنصرية في ملاعب أوروبا، لأنها من أهم القضايا التي نعاني منها، خاصة أن هذه المشكلة من الصعب التحكم بها لأنها تتعلق بالجماهير·

الأزمة المالية لن تؤثر
على كرة القدم

مسقط (الاتحاد)- أكد ميشال بلاتيني أن الأزمة المالية لن تؤثر على كرة القدم، وقال: ''شغف كرة القدم و''الهوس'' اللذين ينتابان الجماهير غير مرتبطين بالمال، واعترف بأنه يجب الاهتمام بالمال، ولكن الأهم من ذلك ألاَّ تخسر هذه اللعبة هدفها الأسمى، وتتحول إلى مجرد أموال فقط''· وأضاف: ''حتى لو قلت الأموال ففي النهاية سنلعب كرة القدم بمال أو بدونه أيضاً''·

أثق في اختيار الصحافة
رونالدو أفضل لاعب

مسقط (الاتحاد)- قال بلاتيني:'' من الصعب جداً أن أكون سياسياً وأجيب على سؤال من أفضل لاعب حالياً في العالم، ولكن الصحافة تقول إن البرتغالي كريستيان رونالدو هو الأفضل، وأنا أثق برأيها كثيراً''·
وأشاد بلاتيني بلاعبي خط الوسط جيرارد ولامبارد، مؤكداً وجود لاعبين يعدون الأفضل أيضاً على مستوى العالم·












أنا ضد التجنيس
وشراء اللاعبين للمنتخبات

مسقط (الاتحاد)- أوضح بلاتيني أنه ضد فكرة التجنيس من خلال شراء الدول للاعبين يمثلونها في مختلف المنتخبات الوطنية، واصفاً ذلك بأنه عمل غير جميل· وقال: ''أفضل أن تكون الفرصة للاعبي البلد الأصليين ونهمي الهوية الوطنية، فأنا أحد الذين ساهموا بقوة في تعديل القرار السابق المختص بالتجنيس، وذلك في كونجرس الفيفا الذي أقيم في سيدني حيث حرصنا على أن تكون المدة 5 سنوات للاعب الذي يلعب في دوري بلده بدلاً من الفترة السابقة ثلاث سنوات·

غسيل الأموال موجود في كرة القدم

مسقط (الاتحاد)- أشار رئيس الاتحاد الأوروبي إلى أن هدف كرة القدم أن تربح، وذلك بتواجد العديد من المستثمرين وهو ما قلته في البداية إن هؤلاء يضخون أموالاً طائلة ويسعون إلى تحقيق عائد كبير·
وقال: خلال مشواري مع الكرة على مدار أربعين عاماً لا أعتقد أن أحداً سيربح أكثر من اللاعبين والسماسرة وأعتقد وجود غسيل أموال، وبالتالي لابد من محاربتهم وإذا ثبت هذا فهي عملية معقدة وتحتاج إلى تدخل العديد من الاطراف مثل الشرطة المحلية

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!