الاتحاد

الرئيسية

الدولة «النموذج»

محمد بن راشد متحدثاً للتلفزيون الصيني

محمد بن راشد متحدثاً للتلفزيون الصيني

تجربة الإمارات في التنمية فريدة ومتنوعة، وتحظى باهتمام العالم لأسباب عدة، منها أنها شاملة ومتكاملة، ومحورها الإنسان الذي ترى فيه القيادة الرشيدة ثروة الوطن الحقيقية، وتلك رؤية حكيمة وضعت الإمارات -الوطن والمواطن- في مكانة مرموقة دولياً، وتحظى بالتقدير والاحترام من مختلف دول العالم.
وإمارات المستقبل التي تريدها القيادة، حدد ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في مقابلة سموه مع تلفزيون الصين المركزي، بأنها «الدولة النموذج» في التعليم والصحة والتكنولوجيا، وجميع المجالات.. «دولة» لا تعرف المستحيل، لأن «المستحيل» كلمة اخترعها الضعفاء الذين لا يريدون العمل، أما الإمارات فتعمل بجد لرفاهية أسعد شعب.
الإمارات لا تنتظر المستقبل، بل تستحضره، وتعمل على استشرافه وتستفيد من تجارب الدول الناجحة، وتستعين بكل الأساليب التي تضمن استمراريتها كدولة رائدة، لذا كانت استجابتها سريعة في التعاون مع الصين، لأنها دولة سريعة في البناء والتعليم والحضارة والتكنولوجيا.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: خالص التعازي لشعب الإمارات ولآل نهيان بوفاة سلطان بن زايد