الاتحاد

الملحق الرياضي

جمهور الإمبراطور "متوحد" لقمة الشامخة

الوصل يبحث مصالحة جماهيره أمام الوحدة (الاتحاد)

الوصل يبحث مصالحة جماهيره أمام الوحدة (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

أعلنت إدارة شركة الوصل لكرة القدم، المطالبة بتخصيص 30 % من مقاعد مدرجات استاد نادي بني ياس بالشامخة، والذي يحتضن مواجهة «الإمبراطور» أمام مضيفه الوحدة مساء بعد غد، في قمة ختام الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، وذلك حسب لوائح لجنة دوري المحترفين، التي تفرض منح الفريق الضيف ما نسبته 30 % من مقاعد ملعب المضيف، حال إكمال إجراءات الطلب اللازم ودفع المبالغ المطلوبة.
وتحمل مواجهة «العنابي» المرتقبة أهمية خاصة للوصل، الساعي لتحقيق نتيجة إيجابية أمام «المتصدر» وتعويض فقدانه نقطتين على ذات الملعب بالتعادل 1-1 في الجولة الماضية أمام بني ياس، ويعول «الإمبراطور» على الاكتمال النسبي لصفوف الفريق، باستثناء خط الدفاع، وجاهزية الرباعي البرازيلي كايو، ليما، فينسيوس ليما، ورونالدو الغائب عن مباراة «السماوي» بداعي الإصابة كما أعلن النادي، وهي الأزمة التي يبحث مسؤولو النادي عن حلها من خلال تدعيم الخط الخلفي للفريق خلال الفترة المقبلة، وقبل إغلاق باب الانتقالات الصيفية مطلع أكتوبر المقبل.
وأطلق مغردون من مشجعي الوصل هاشتاج «جمهور الوصل متوحد»، أعلنوا من خلاله ضرورة عودة «الأوفياء» للمدرجات ومساندة الفريق خلال المرحلة المقبلة، وطي صفحة الخلافات من أجل دعم الفريق، وكتب سعد الحتاوي منسق الجماهير في رسالة عبر تويتر، «مدرج الوصل» العلامة البارزة خلال السنوات الماضية بالمساندة في التحدي الجديد أمام جمهور وفريق الوحدة على ملعب الشامخة في المواجهة المرتقبة.
من جهته، طالب عبدالله صالح، مدافع الوصل الغائب للإصابة بكسر في كاحل القدم اليمنى، خلال مباراة فريقه أمام مضيفه الوحدة في الجولة الثانية لكأس الخليج العربي، أنصار الفريق بالوقوف خلف اللاعبين، وقال: رسالتي للاعبين والجمهور بالتكاتف في المرحلة الحالية والمهمة في مشوار الفريق، لافتاً إلى أن مباراة «العنابي» تمثل البداية الحقيقية لموسم الوصل، وأضاف: رسالتي للاعبين عودة الروح القتالية التي افتقدها الفريق مؤخراً، وأنتظر من زملائي إهداء الفوز في مباراة الجمعة.
ويخضع عبدالله صالح بجانب زميله المدافع الشاب علي الأنصاري، والذي تعرض بدوره للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى، خلال التدريبات الأسبوع الماضي، إلى عمليتين جراحيتين بمركز فيفا الطبي بمستشفى القرهود بدبي، تحت إشراف البروفيسور فريدريك كيامي اختصاصي جراحة العظام ورئيس وحدة جراحة الإصابات الرياضية، حيث من المتوقع أن تمتد فترة غياب الأنصاري لنحو 6 أشهر، فيما تحدد نتيجة العملية الجراحية وبرنامج التأهيل فترة الغياب المحتملة لعبد الله صالح والتي قد تتجاوز الأربعة أشهر.

اقرأ أيضا