الاتحاد

الإمارات

إدخال "وثيقة الأخوة الإنسانية" في منهج "الثانوية الوطنية الأرثوذكسية" في لبنان

إدخال "وثيقة الأخوة الإنسانية" في منهج "الثانوية الوطنية الأرثوذكسية" في لبنان

إدخال "وثيقة الأخوة الإنسانية" في منهج "الثانوية الوطنية الأرثوذكسية" في لبنان

نظّمت "الثانوية الوطنية الأرثوذكسية - مار الياس" في ميناء طرابلس بلبنان لقاء تحت عنوان "ثقافة التعددية وقبول الاختلاف"، برعاية وحضور سعادة حمد سعيد سلطان الشامسي، سفير الدولة لدى بيروت، وحشد من الفاعليات التربوية والثقافية والاجتماعية والدينية في لبنان والهيئتين التعليمية والإدارية وطلاب المدرسة.

وأعرب ميشال قطرة مدير الثانوية عن شكره لسعادة السفير الشامسي على رعايته هذا اللقاء في سبيل العيش المشترك في لبنان، رافعاً كل مشاعر التقدير والاحترام لدولة الإمارات وشعبها.

من جانبه، قال سعادة السفير حمد سعيد سلطان الشامسي إن سفارة الدولة في لبنان تنظم هذا العام العديد من النشاطات ضمن مبادرات "عام التسامح"، إلّا أن هذا اللقاء له طابع خاص لكونه مع أبنائنا الطلبة، مؤكداً أهمية دور الأستاذ والمعلم في نقل المعرفة إلى الأجيال. وقال: "اليوم نقرأ معاً من درس عنوانه التسامح، فصل العيش المشترك، وحياتنا هي كذلك دروس من فصول في كتب وأهمها على الاطلاق كتاب (الأخوّة الإنسانية)"، داعياً سعادته الطلاب إلى قراءة نص وثيقة "الأخوة الإنسانية" التي قام بتوقيعها قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في أبوظبي، والتي أصبحت جزءاً من المنهج الدراسي للثانوية الوطنية الأرثوذكسية.

‎وفي ختام اللقاء، تم تبادل الدروع التقديرية بين سعادة السفير الشامسي ومدير الثانوية ميشال قطرة.

اقرأ أيضاً... مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن لـ«الاتحاد»: «وثيقة الأخوة» إضاءة عالمية شاملة و«وزارة التسامح» بصمة إماراتية

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية