الاتحاد

الملحق الرياضي

"الأزمات" تهدد الدوري المصري بالإلغاء

احتجاج فريق «المقاولون» على غياب الحكم الخامس لمباراة فريقه أمام بيراميدز (من المصدر)

احتجاج فريق «المقاولون» على غياب الحكم الخامس لمباراة فريقه أمام بيراميدز (من المصدر)

محمد الدمرداش (القاهرة)

اشتعلت الأجواء في الدوري المصري الممتاز، وباتت المسابقة الأقدم في الوطن العربي مهددة بعدم الاستكمال بسبب الاتهامات المتتالية، مع مشاكل عديدة وبيانات رسمية للتهديد بالانسحاب وشكاوى بشأن التحكيم والجمهور، وغيرها من الأزمات التي تهدد مسار المسابقة.
وأعلن نادي المقاولون العرب رفضه التام للأسلوب الذي تعامل به اتحاد الكرة في تعيين طاقم حكام من تونس لإدارة مباراة الفريق أمام بيراميدز في الجولة السابعة للدوري، مؤكداً أن الأمر تخطى كل اللوائح والأعراف المعمول بها في الدوري المصري.
ونجح بيراميدز في تحقيق فوز صعب على المقاولون العرب بهدف سجله البرازيلي كينو، ليعتلي صدارة المسابقة برصيد 15 نقطة، بعد مباراة شهدت أزمات عديدة وتهديد الفريق صاحب الأرض بالانسحاب، اعتراضاً على تعيين الطاقم التونسي بشكل مفاجئ لإدارة اللقاء، وعدم وجود الحكم الخامس، مع أزمات واتهامات بمحاباة نادي بيراميدز.
وطالب نادي المقاولون في بيان رسمي بإعادة مباراته أمام بيراميدز، وأرسل خطاباً لاتحاد الكرة يؤكد فيه الإخلال بقواعد المسابقة بتعيين طاقم تحكيم دون وجود حكام إضافيين بما يخالف بقية مباريات المسابقة بعد لعب ما يزيد عن 300 مباراة بالحكم الخامس، إضافة إلى عدم إبلاغ إدارة المقاولون من الأساس بتعيين طاقم أجنبي لإدارة المباراة رغم أنه صاحب الأرض واللوائح التي رفض من أجلها الاتحاد الموسم الماضي تعيين حكام أجانب في بعض المباريات لعدم الحصول على موافقة الناديين لم تتحقق، ولم يحصل الاتحاد على موافقة المقاولون.
وأبدى النادي اندهاشه من سرعة استقدام الطاقم التونسي، بما يثير الريبة فكيف يتم اتخاذ القرار مساء الأحد،ويدير الطاقم المباراة يوم الاثنين، متسائلاً: متى تم إبلاغ الاتحاد التونسي، ومتى وصلت الموافقة بالترشيح، وكيف تم حجز طيران للطاقم ومن الأساس هل طلب أحد الناديين استقدام حكاماً أجانب بخطابات رسمية؟، مؤكداً أنه لن يتنازل عن حقه، ومهدداً برفع الأزمة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، «الفيفا»، والتأكيد على أن اتحاد الكرة يتعامل بمعايير مختلفة مع الأندية، ويعمل لصالح أندية بعينها، والمطالبة بالتحقيق فيما يحدث.
ورد اتحاد الكرة على تهديدات المقاولون في المقابل ومطالبته بإعادة المباراة، بأن تعيين الأمور سليمة ولا يمكن الاعتراض على تعيينات الحكام التي يعلنها الاتحاد في جميع المباريات قبلها بـ 24 ساعة فقط، وهو ما حدث مع تعيين طاقم التحكيم التونسي للقاء المقاولون وبيراميدز، كما أن عدم وجود الحكم الخامس لا يخالف اللائحة في ظل وجود طاقم تحكيم أجنبي مثلما حدث في مباراتي الأهلي والزمالك الموسم الماضي، وبالتالي ليس من حق المقاولون الاعتراض بأي شكل من الأشكال، ومقللاً من أهمية الشكوى.
كما لوح نادي بتروجت بتجميد مشاركته في الدوري، في ظل حرمان جماهيره من حضور مباراته أمام الداخلية، والتي انتهت بالتعادل 1-1، على ملعبه باستاد السويس، في ظل منع أمن السويس لدخول الجمهور.
وأوضح حمادة أنور المدير الإداري لبتروجت أن جميع الأندية تلعب بحضور جماهيري في ظل قرار عودة الجمهور، وحضور 5 آلاف متفرج في كل لقاء، ولكن الفريق تعرض لحرمانه من الجمهور أمام الداخلية، ما تسبب في خسارة نقطتين مهمتين.
وشدد أنور على أن الظلم يقع على بتروجت، وهناك عدم تكافؤ فرص بين جميع الأندية وسماح الأمن لجماهير أندية بعينها مع رفض جماهير الأندية الأخرى، ما يجعل الأمور غير مقبولة، ومهدداً بتجميد مشاركة ناديه في الدوري في ظل الأزمات المتتالية، ومجاملة بعض الأندية على حساب الآخرين.

«الفار» في الدور الثاني
قال اتحاد الكرة، إنه يتوقع تطبيق تقنية «الفار» في مباريات الدوري، بداية من الدور الثاني للمسابقة المحلية، بعد التواصل مع مسؤولي، «الفيفا»، بشأن تطبيق تلك التقنية مع تأكيدات الشركة الراعية بتحمل تكاليف تطبيقها بشكل طبيعي.
وأوضح المهندس أحمد مجاهد، عضو مجلس الجبلاية، أن الأمور صعبة وتطبيق «الفار» سيأخذ وقتاً طويلاً من التدريب والتعليم والتجهيز، ويحتاج لعدة أشهر لحين الانتهاء من تطبيق تلك التقنية التي ستنهي العديد من الأزمات في الكرة المصرية.

اقرأ أيضا