الاتحاد

منوعات

«الحصبة» يجعل جهاز المناعة غير قادر على تذكر الأمراض السابقة

طفل مصاب بمرض الحصبة

طفل مصاب بمرض الحصبة

قالت دراسة حديثة إن فيروس مرض الحصبة، الذي عاد للظهور على مستوى العالم، يجعل جهاز المناعة لدى الإنسان غير قادر على تذكر الأمراض التي سبق أن أصيب بها الشخص وشفي منها.
ويشترك مرض الحصبة في هذه الخاصية الخطيرة مع فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) لكن بوتيرة أسرع وفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "ساينس" العالمية المرموقة.
وقد توصلت دراسة جديدة، أجريت على 77 طفلاً من هولندا لم يتلقوا تطعيما ضد الحصبة أجراها فريق دولي من الباحثين بقيادة علماء في جامعة هارفارد، إلى أن هذا الفيروس يمحو الجراثيم (مسببات الأمراض) السابقة من ذاكرة الجسم، وبالتالي يمسح ذاكرة جهاز المناعة.

اقرأ أيضا... الإصابة بمرض الحصبة تضاعفت عالمياً مقارنة مع 2018

وكتب الفريق في مجلة "ساينس" العلمية أن الفيروس أزال 11 إلى 73% من الأجسام المضادة المسؤولة عن وقاية الأطفال وهي بروتينات دم مسؤولة عن "تذكر" جهاز المناعة لمواجهات سابقة مع الأمراض.
وهذا الأمر ترك بعض الأطفال يتمتعون بحصانة مشابهة لتلك التي يملكها الطفل حديث الولادة.
وقال عالم الأوبئة في جامعة هارفرد المشارك في الدراسة مايكل مينا "كأنه يعيد الجهاز المناعي إلى الصفر".
وأضاف أنه من أجل إعادة بناء الجهاز المناعي، ينبغي لهم التعرض لعدد من الفيروسات كما في مرحلة طفولتهم.
وللتحقق من صحة نتائجهم، أجرى الفريق تجارب على قرود التي فقدت 40 إلى 60% من أجسامها المضادة الواقية.
وقال ستيفن ايليدج المشارك في الدراسة من معهد "هاورد هيوز" الطبي "الفيروس الحالي هو أكثر ضراوة مما كنا نعتقد".

اقرأ أيضا

«اليونسكو» تمنح «الشارقة للتراث» صفة مركز من الفئة الثانية