الاتحاد

منوعات

"الصحة العالمية" تنشر خطة للحد من أسباب الوفاة في المدن

شارع مزدحم في إحدى المدن الكبيرة

شارع مزدحم في إحدى المدن الكبيرة

 نشرت منظمة الصحة العالمية، خطة من 10 نقاط للحد من أسباب الوفاة في المدن.
ويتوقع أن يعيش ثلثا سكان العالم في المدن بحلول عام 2050.
وأوصت المنظمة الأممية، بعدة سبل لصانعي السياسة لمعالجة اثنين من أكبر التهديدات التي تطال صحة سكان المدن وهي: الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والسكري من ناحية، وحوادث الطرق من ناحية أخرى، حيث تؤدي تلك الأسباب مجتمعة إلى قتل أكثر من 42 مليون شخص سنويا.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدانوم جيبريسوس، في بيان، إن "أكثر من نصف سكان العالم يعيشون في مدن، ويشهد العدد تزايدا".

اقرأ أيضا... المشروبات الغازية قد تزيد خطر الوفاة المبكرة

وأضاف "لكي تزدهر المدن، يحتاج كل شخص للحصول على الخدمات التي تحسن صحته ومواصلات عامة ومساحات خارجية آمنة ونظيفة وجذابة، وطعام صحي، وبالطبع خدمات صحية بتكلفة معقولة".
وسلط التقرير الضوء على مجالات رئيسية يمكن لقيادات المدن أن تعمل على تحسينها ومنها: تحسين سلامة الطرق ومكافحة أسباب الأمراض بما في ذلك استخدام التبغ وتلوث الهواء والأنظمة الغذائية السيئة وعدم ممارسة الرياضة.
واستوحت المنظمة هذه المقترحات من سياسات ناجحة في مدن حول العالم مثل تدابير لأماكن خالية من التدخين في بوجور بإندونيسيا ومبادرات سلامة الطرق في آكرا، عاصمة غانا، وجهود نيويورك لإنشاء شوارع ممهدة للمشي لكبار السن.

اقرأ أيضا

"سناب شات" تدقق في الإعلانات لمكافحة التضليل