الاتحاد

الرياضي

الموافقة على تنظيم سباقي ماراثون أولمبياد 2020 خارج طوكيو

يوريكو كويكي حاكمة طوكيو تتحدث مع جون كوتس المسؤول في اللجنة الأولمبية الدولية

يوريكو كويكي حاكمة طوكيو تتحدث مع جون كوتس المسؤول في اللجنة الأولمبية الدولية

وافقت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو، اليوم الجمعة، على مضض نقل سباقي الماراثون في أولمبياد طوكيو 2020 إلى مدينة سابورو اليابانية لينتهي النقاش بين العاصمة اليابانية واللجنة الأولمبية الدولية بشأن مكان إقامته.
وقالت كويكي، في اجتماع مفتوح لوسائل الإعلام، "أعتقد أنه يجب علينا التقدم للأمام. لست موافقة لكن لا يمكن تفادي هذا القرار".
وضم الاجتماع ممثلين عن اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد 2020 والحكومة اليابانية.
وكانت حاكمة العاصمة اليابانية طوكيو، التي تحتضن دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في 2020، أبدت معارضتها الشديدة لقرار اللجنة الأولمبية الدولية نقل منافسات الماراثون والمشي خلال الأولمبياد، إلى مدينة سابورو.
وقالت يوريكو كويكي، أول أمس الأربعاء، "أتمنى أن تقام منافسات الماراثون والمشي في طوكيو".
وطالبت كويكي بشرح الأسباب التي دفعت اللجنة الأولمبية الدولية للإعلان، بشكل مفاجئ ومنفرد، عن هذا القرار قبل أقل من 300 يوم من انطلاق الدورة الأولمبية.
وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد أعلنت قرار نقل منافسات الماراثون والمشي إلى سابورو قبل أسبوعين.
وقال جون كوتس المسؤول في اللجنة الأولمبية الدولية إن القرار اتخذ في ظل توقعات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية في طوكيو خلال فترة إقامة الدورة الأولمبية.
وتجدر الإشارة إلى أن مدينة سابورو، التي تبعد نحو 900 كيلومتر شمال طوكيو، كانت قد استضافت دورة الألعاب الأولبية الشتوية عام 1972، ومن المتوقع أن تكون درجات الحرارة فيها أفضل بكثير بالنسبة للرياضيين المشاركين في منافسات الماراثون والمشي في الأولمبياد.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية